الاتحاد

عربي ودولي

مستشار ترامب يطلب عدم منعه من الحديث بشأن التدخل الروسي

دونالد ترامب

دونالد ترامب

طلب روجر ستون مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب من قاضية اتحادية عدم منعه من الحديث عن قضية التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 قائلاً إنه ليس في شهرة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان حتى يتطلب الأمر صدور مثل هذا القرار.

وفي طلب مقدم للمحكمة، قال ستون وهيئة الدفاع عنه للقاضية إيمي برمان جاكسون، إن حرية التعبير المنصوص عليها في الدستور تعطيه الحق في "الحديث كيف ما يشاء" ما لم يشكل ذلك "خطراً واضحاً وحالياً" على سير المحاكمة.

ويواجه ستون اتهامات بتقديم بيانات مغلوطة للكونجرس وإخفاء معلومات واستمالة الشهود في التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر بشأن دور روسيا في الانتخابات الأميركية التي أجريت عام 2016 وما إذا كانت حملة ترامب تواطأت مع موسكو.

وظهر ستون (66 عاماً) في الإعلام عدة مرات منذ إعلان الاتهامات الموجهة له الشهر الماضي. وفي مقابلة قلل روجر من أهمية الاتهامات الموجهة له وقال إنها لا تنطوي على أي أكاذيب متعمدة.

كما هون روجر في الطلب الذي قدمه أمس الجمعة إلى محكمة واشنطن الاتحادية من مخاطر حديثه للإعلام.

وقال إن المتابعين للسياسة الأميركية عن كثب ربما يعرفونه لكنه "يكاد يكون معروفاً على نطاق أوسع" بين الناس مضيفاً أنه لا يملك حساباً على موقع تويتر وبالتالي لا يوجد هناك من يتابعه مثل كارداشيان التي يصل عدد متابعيها إلى نحو 60 مليون شخص.

ولم يتضح موعد إصدار الحكم بشأن قرار منع ستون من الحديث للإعلام.

اقرأ أيضا

طائرة فنزويلية تتعقب مقاتلة أميركية بشكل عدواني