محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ يدخل البرازيلي فيرناندو بيانو مهاجم الوحدة، ضمن قائمة الـ18 لاعباً التي يعتمد عليها الجهاز الفني في “الديربي”، للمرة الأولى منذ أبريل الماضي بسبب الإصابة، ويجلس بيانو على مقاعد البدلاء، ويتوقع أن يتم الدفع به في الشوط الثاني، حتى يكتسب لياقة المباريات تدريجياً، في المرحلة المقبلة، تمهيداً للدفع به كأساسي، بينما تحوم شكوك حول مشاركة مواطنه ماجراو، عقب تعرضه لإصابة في العضلة الخلفية. وأجرى الوحدة تحضيرات مكثفة، بعد مباراة العين دش بها المرحلة الأخيرة من الإعداد للدوري، وتتضمن معسكراً مغلقاً لمدة 3 أيام كل أسبوع، اثنان منهما يوما الاثنين والثلاثاء، والثالث يسبق كل مباراة للفريق في كأس “اتصالات”، ويستمر الفريق على هذه البرمجة حتى انطلاقة دوري المحترفين يوم 15 أكتوبر المقبل. وكان “العنابي” قد اختتم تحضيراته بمران أمس على ستاد آل نهيان الذي يستضيف المباراة، وسط معنويات عالية، حيث يخطط لمواصلة المستويات الجيدة التي يقدمها والفوز بـ”الديربي” الثاني هذا الموسم لتأكيد أنه قادم بقوة للمنافسة على البطولات. وأكد جوزيف هيكسبيرجر المدير الفني للوحدة أن مشاركة البرازيلي ماجراو سوف تتحدد في اللحظات الأخيرة، مشيراً إلى أن اللاعب إذا لم يتعاف بنسبة 100% فلن يغامر بإشراكه، حتى لا يفقده لفترة طويلة، موضحاً أن بطولة كأس “اتصالات” إعدادية بالدرجة الأولى، رغم رغبته في الفوز بمبارياتها، ومواصلة البداية الجيدة لفريقه فيها بفوزه على العين في أول جولة، والذي جعل اللاعبين في حالة نفسية جيدة لحفاظهم على روح الانتصارات التي بدأت ببطولة “السوبر” أمام الجزيرة بالذات. وقال: أتوقع مواجهة مختلفة عن السابقة، وأصعب، خاصة أنها تأتي بعد أن أخذ مدرب الجزيرة الجديد وقتاً أطول مع فريقه، وتعرف عليه بشكل أكبر، لكنني في ذات الوقت، لا أتوقع أن يتخلى الجزيرة الذي نجح في تحقيق الثنائية في الموسم الماضي، وبما يملكه من لاعبين، عن أسلوبه الهجومي الذي نعمل على مواجهته بطريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم، خاصة أننا نلعب على ملعبنا، وهذا يجعلنا نجري بعض التغييرات على طريقة اللعب التي خضنا بها المباراتين السابقتين، ونعمل على الضغط على المنافس عند الاستحواذ على الكرة، والدفاع عند فقدانها، لأن هذا الوضع الطبيعي، ولا يوجد أي فريق في العالم يهاجم طوال الوقت باستثناء برشلونة الفريق الأفضل في العالم. وأضاف: أجري بعض التغييرات على التشكيلة، وأمنح بعض اللاعبين الفرصة في المشاركة لاختبار قدراتهم في بعض المراكز بشكل جيد، وهذه المسابقة فرصة لذلك، حتى يظهر الفريق، كما نريده مع انطلاقة الدوري. وقال هيكسبيرجر في المؤتمر الصحفي أمس الأول للحديث عن استعدادات فريقه لـ”الديربي”: نعاني من مشكلة في التهديف، كما أوضحت من قبل، لكن هذا أمر طبيعي في ظل عدم اكتمال جاهزية إسماعيل مطر الذي يشارك لمدة ساعة في اللقاء، وبيانو والكثيري وغياب سالم صالح لوجوده مع المنتخب الأولمبي، ومع الوقت سوف يتحسن الوضع. وأضاف: أحرص على مشاهدة اللقاء الذي جمع الجزيرة والوصل في الأسبوع الماضي قبل 24 ساعة من المباراة، لأنني كنت مشغولاً في الأيام الماضية بالعمل مع الفريقين الأول والرديف اللذين أكثف لهما التدريبات كما خاض الأخير مباراة ودية الثلاثاء الماضي لعب خلالها بيانو شوطاً وسجل هدفاً وقد أسعدني ذلك. وقال: نعاني من مشاكل كثيرة أهمها بجانب وجود عدد من اللاعبين العائدين من الإصابة، اللياقة البدنية التي حرصت على العمل عليها بعد مباراة العين التي توقف عدد من لاعبي الوحدة في آخر 20 دقيقة عن الركض بشكل جيد. يعقوب الحوسني: المباراة عادية ولا تستحق أكبر من حجمها أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد يعقوب الحوســني لاعب نادي الوحـدة أن فريقه يتعامـل مع لقاء اليوم بطريقة عادية، ولا يعطيه أكبر من حجمه، كمباراة ضمن كأس اتصالات، يجب الفوز بها والحفاظ على سجل الفريق الخالي من الهزائم، في أول مباراتين في الموسم، بالرغم من أن لقــاءات “الديربي” يكون لها طابعها الخاص. وقال: استعداداتنا جيدة، والمستوى متصاعد في المباريات، بدليل أن مستوانا الفني، من حيث اللياقة الذهنية كان أفضل أمام العين مقارنة بمباراة “السوبر”، ونعمل على الاستمرار في الصعود بالمستوى في المباراة التي عمل الجهاز الفني قبلها على رفع معدل اللياقة البدنية التي كانت مشكلة بالنسبة للفريق في الجزء الأخير من “الكلاسيكو” الأسبوع الماضي. وأضاف: شكل الوحدة سيكون مختلفاً عن الموسم الماضي، وبدأت ملامح الفريق تظهر بشكل قوي من البداية، وأعتقد أنه مع استمرار المباريات التنافسية في البطولة سوف نصل إلى ما نرجوه قبل بداية الدوري الذي نضعه على سلم أولوياتنا، والذي سيكون الوحدة متكاملاً قبله بعودة جميع المصابين، وهذا ما يجعل كل الخيارات متوفرة. واعتبر يعقوب الحوسني أن مساندة جمهور النادي، من بداية الموسم على مساندة الفريق بشكل قوي، مكسب كبير، متمنياً أن يرتفع عدد حضور محبي “العنابي” إلى المدرجات بصورة أكبر عن أول مباراتين في لقاء اليوم، خاصة أنها المباراة الأولى التي يلعبها الفريق باستاد آل نهيان، ويجب أن يكون الحضور قوياً داخل الملعب وفي المدرجات. وقال: نتوقع مواجهة قوية مع الجزيرة الذي يعيش حالة استقرار في لاعبيه بجميع خطوط اللعب، فضلاً عن ضمه عدد من اللاعبين، لكن الوحدة يظل دائماً قادراً على تقديم كرة قدم جميلة، وتحقيق النتائج الإيجابية، بمن حضر من لاعبيه، متوقعاً مباراة قوية وجادة ستكون الغلبة فيها لـ”العنابي”.