بغداد (يو بي أي)- توقفت صادرات النفط العراقي من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي أمس إثر تفجير الأنبوب الناقل في محافظة نينوى. ونقلت (السومرية نيوز) عن مصدر قوله إن عملية ضخ النفط من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي توقفت أمس بسبب تفجير الأنبوب الناقل للنفط في منطقة الشورة بمحافظة نينوى. وتوقع المصدر إصلاح الضرر لاستئناف التصدير خلال الـ48 الساعة المقبلة. وأضاف أن عملية التصدير لن تتأثر لوجود كميات كبيرة من المخزون النفطي في مستودعات ميناء جيهان. وقال إن عمليات تحميل السفن الناقلة للنفط مستمرة ولن تتأثر هي الأخرى بهذا التوقف الذي يحدث بين الحين والآخر لأسباب فنية. ويبلغ قطر الأنبوب الناقل للنفط الخام الذي يتعرض بين فترة وأخرى لتفجيرات، 40 عقدة وطوله 1048 كم، بدءاً من محطة الضخ الأولى غرب كركوك وحتى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط. ويعد هذا الأنبوب من أهم الخطوط العراقية الناقلة للنفط الخام، وقد بدأ العمل به عام 1973، وتم توسيع المنظومة مرتين في عامي 1983 و1987 ليصل إلى طاقته التصميمية الكاملة البالغة 1,75 مليون برميل يومياً.