نظم طلال الرفاعي مسئول البرتوكول والمراسيم والتشريفات في اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم للناشئين بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورشة عمل باللجنة المحلية المنظمة لمجموعة الفجيرة تحدث خلالها عن جميع الأمور المرتبطة بالمراسم والاستقبالات. وحضر الورشة أحمد إبراهيم المدير التنفيذي لنادي الفجيرة وعبدالعزيز الأفخم منسق التشريفات بالمجموعة وسلطان الشرع منسق الإعلام وخالد راشد الضنحاني منسق وحدة العلاقات العامة. وأشار الرفاعي إلى تأكيدات اللجنة العليا المنظمة للبطولة على أهمية العمل الجماعي والحرص على أن يكون الجميع خير سفراء وواجهة مشرفة ومشرقة للدولة، وأضاف: كلنا على ثقة تامة بقدرة شباب الإمارات على تحقيق نجاح يفوق الوصف من منطلق حرص الجميع بالدولة على التميز. وتابع: على الجميع أن يكونوا على أهبة الاستعداد وفى جاهزية تامة قبل وطوال، وأثناء البطولة مركزاً على أهمية الوقت وطريقة استقبال كبار الشخصيات وتجنب وقوع أي أخطاء تعطى صورة سلبية شارحاً خطوات وأساسيات البروتوكول وكامل المهام، التي ستوكل لأعضاء لجنة البروتوكول والمراسيم، موضحاً كيفية استقبال الوفود ابتداء من لحظة الوصول إلى المطار ثم الفندق وكيفية المحافظة على المظهر العام لكل شخص بالإضافة إلى كيفية توجيه الضيوف، واستقبالهم والدراية الكاملة بالمقاعد المخصصة لكبار الشخصيات مركزاً على أهمية عدم الاهتمام بالظهور غير المبرر في الإعلام، مؤكداً استعداده لتقديم ورشات عمل أخرى في حال احتاجت له اللجنة المنظمة في الفجيرة. وقدم الرفاعي تطبيق عملي في هذا الجانب وأجاب على بعض الاستفسارات، وقدم الشكر لجميع المشاركين لحرصهم على أداء مهامهم على أحسن وجه وتشريف الدولة. وكان أحمد إبراهيم قد أشاد في بداية الورشة بتوجيهات الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي ورئيس اتحاد بناء الأجسام على بذل قصارى الجهد لتشريف الدولة مثمناً متابعته الدءوبة لكل كبيرة وصغيرة مقدماً شكره إلى طلال الرفاعي وجميع المشاركين للحرص على نجاح البطولة من جميع النواحي بداية من الاستقبال بالحفاوة بجميع ضيوف الدولة من المنتخبات والقيادات الرياضية بالفيفا والمسؤولين والقيادات باتحادات الدول المشاركة.