الاتحاد

الرياضي

بحر دبي شريكاً رسمياً لبطولة العالم للزوارق السريعة

سعيد حارب (وسط) وماركو سالا (يسار) وسيد أحمد بن صالح

سعيد حارب (وسط) وماركو سالا (يسار) وسيد أحمد بن صالح

وقعت ''بحر دبي'' العلامة المتميزة في الرياضة الإماراتية - اتفاقية مع جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة الفئة الأولى ''دبليو بي بي ايه'' ولجنة المتسابقين الدولية ''الايوتا'' تقضي بأن تكون ''بحر دبي'' شريكاً رسمياً لبطولة العالم للزوارق السريعة ''الفئة الأولى'' خلال منافسات العام الحالي 2009 والتي ستبدأ جولاتها من العاصمة القطرية الدوحة نهاية شهر أبريل المقبل وتستمر فعالياتها في ثماني جولات وصولاً إلى محطة الختام المعتادة كل عام في إمارة دبي·
أعلن ذلك سعيد حارب رئيس اتحاد الرياضات البحرية رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية في موتمر صحفي حضره ماركو سالا الأمين العام للجنة المتسابقين وسيد أحمد بن صالح الأمين العام لجمعية المحترفين الدولية وحشد من المهتمين بالرياضات البحرية والزوارق السريعة ورجال الإعلام·
كما تم الإعلان عن دخول العاصمة أبوظبي في مفاوضات مع جمعية المحترفين الدولية من أجل استضافة إحدى جولات بطولة العالم للزوارق السريعة ''الفئة الأولى'' هذا العام·
وكشف حارب عن طرح فكرة جديدة هي إطلاق مشروع ''بحر الإمارات'' كمبادرة رياضية جديدة ليواكب تطلعات وأهداف جديدة، على أن يتم الإعلان عن تفاصيل المشروع في القريب، وهو يتعلق بالأنشطة البحرية في الدولة·وقال حارب إن الشراكة الجديدة تتمثل في إيجاد منظومة تكنولوجية لها فوائد عدة في منافسات الزوارق السريعة، منها ضمان الأمن والسلامة بالنسبة للمتسابقين، وتوفير المتابعة الدقيقة لإدارة السباق، وسهولة المتابعة للجمهور والإعلام، مشيراً إلى أن ''بحر دبي'' هو مهرجان بحري يقام سنوياً وأصبح علامة بحرية على المستويين المحلي والعالمي، حيث تجسد الفكرة ربط الماضي بالحاضر والمستقبل·
ولمع اسم ''بحر دبي'' على الساحة مؤخراً واكتسب شهرة عالمية كعلامة متميزة، حيث يحمل فكرة البيت الكبير الذي يستوعب عشاق وممارسي الرياضات البحرية، فضلاً عن تميز نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بتنظيم حدث ومهرجان كبير يقام سنوياً ويشمل الرياضات التراثية المتمثلة في الشراعية المحلية والأنشطة الدولية مثل الزوارق السريعة والشراعية الحديثة وغيرها من الأنشطة الدولية·
وقد حرص النادي على تسويق الفكرة عالمياً من خلال وجود زورق شراعي حديث يحمل اسم دبي ويشارك في البطولات الأوروبية في منافسات الفئة ''ار سي ·''44
وأكد حارب أن إعلان شراكة ''بحر دبي'' لحدث بطولة العالم للزوارق السريعة في نسخة 2009 يأتي كرسالة إلى العالم بان دبي لم تتأثر بالأزمة الاقتصادية التي يعيشها العالم مؤخراً، مؤكداً أن المبادرة تدعم بطولة العالم للزوارق السريعة في استكمال مسيرتها الناجحة نحو بلوغ أعلى درجات النجاح، مشيراً إلى أن الشراكة جاءت لتؤكد أن جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة قادرة على مواجهة كل الظروف وتوفير الموارد ومصادر الدخل في الوقت الذي يشهد فيه العالم تحولات عديدة وكبيرة·
وأشار إلى أن الهدف الكبير من هذه الاتفاقية هو تعزيز اسم ومكانة ''بحر دبي'' على الصعيد الدولي والعالمي كمهرجان رياضي ترويجي يحكي عن أصالة الإمارات وشعبها، كما انه ترويج للحدث الكبير الذي يقام نهاية كل عام في دانة الدنيا ويكتسب شعبية طاغية عام بعد آخر· من جانبه، قال ماركو سالا الأمين العام للجنة المتسابقين ''الايوتا'' ان الشراكة الجديدة تبرز الدور الرائد الذي تلعبه المنطقة في إنجاح أنشطة وفعاليات بطولات العالم للزوارق السريعة ''الفئة الأولى'' التي حققت التميز من خلال تجوالها بين الإمارات وقطر، الأمر الذي عزز مكانتها كثيراً خاصة أن المردود الترويجي يعد كبيراً مقارنة بأحداث ومنافسات أخرى·
وأضاف ماركو سالا ان توقيت هذه الشراكة جاء في وقته تماماً لتؤكد أن الأزمة الاقتصادية الأخيرة مرت ولم تؤثر على إمارة دبي، حيث تمثل الرعاية تكملة لدور الإمارة في استضافة وتنظيم البطولات والأحداث·
من جانبه، قال سيد أحمد بن صالح الأمين العام لجمعية المحترفين الدولية ''دبليو بي بي ايه'' ان النظام الجديد اثبت نجاحه من خلال تجربته في بطولة العالم للزوارق السريعة العام الماضي وتحديداً الجولتين السابعة والثامنة في دبي، كما تم تنفيذه خلال سباق صير بونعير واثبت نجاحه، حيث سيستفيد منه كل الأطراف ان كانت اللجنة المنظمة أو الإعلام أو المتسابقين أو الجمهور، حيث سيتم متابعة السباق في الانترنت وغيرها من الوسائل بكل سهولة·
ورداً على اسئلة الصحفيين، قال حارب ان برنامج الجولات المعتمد في البطولة إلى الآن هو 8 جولات، منوهاً بأن عدد الجولات يمكن ان يزيد في حال اعتماد جولتين اضافيتين في الشرق الأوسط اذا وصلت المفاوضات مع نادي أبوظبي الدولي إلى نهاية سعيدة وكذلك عروس البحر الأحمر مدينة جدة·
ويسعى نادي دبي الدولي للرياضات البحرية من خلال مشروع ''بحر دبي'' إلى ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الــــدولة رئيس مجــــــلس الـــــوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' في تحقيق التميز والوصـــــول إلى الأهداف·
ويعتبر ''بحر دبي'' مشروع طرحه سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي ضمن سلسلة أفكاره الرياضية المتعددة والتي حققت العديد من الطموحات وتطلعات القطاع الرياضي وقد كانت جائزة سموه إلى الرياضيين المتميزين في الموسم أحد المبادرات الرائدة، ويحظى مهرجان ''بحر دبي'' برعاية كريمة من سموه وقد اصبح الحدث كرنفالاً عالمياً

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»