الاتحاد

الرياضي

الأندية تطالب بالدعم الإعلامي لكل اللعبات

بعض الآراء تطالب بإنشاء مراكز للألعاب الفردية

بعض الآراء تطالب بإنشاء مراكز للألعاب الفردية

في الوقت الذي اختلف بعض مسؤولي الأندية حول الفكرة وتوقيت وآلية تطبيقها، فإنهم اتفقوا على أن الدعم الإعلامي للألعاب كافة هو أول الطريق للنهوض بها، مؤكدين أنه من غير المعقول أن يتوقف الاهتمام بلعبة ما على بعض أقارب اللاعبين الذين يحضرون منافساتها، وفي بعض الأحيان تقام منافسات أخرى وكأنها سرية دون أن يحضرها أحد·
يقول أحمد الغيث المدير التنفيذي لنادي النصر: الكرة ملتهمة بالفعل لباقي اللعبات، سواء الجماعية أو الفردية، والتي كان الصرف عليها خلال الثمانينيات أفضل مما هو عليه الآن، مشيرا إلى أن الاحتراف قد أثر بنسبة 80؟ على الألعاب، وضرب مثالا بعدد من الأندية التي لا توجد فيها سوى لعبة أو اثنتين بخلاف الكرة، كدليل على عدم الاهتمام بها· وأكد الغيث أن فكرة الأندية المتخصصة جيدة، وجديرة بالاهتمام والبحث، ولكن في ظل وجود عدد من الألعاب الكثيرة في بعض الأندية فإن هذا التخصص قد يضعف هذه اللعبات ولا يقويها، مشيرا إلى أن الهيكلة التي وضعها مجلس دبي الرياضي أكثر عدالة من فكرة الأندية المتخصصة لأنها تعطي قيمة ورونقا لكافة اللعبات وتتيح التحكم فيها ومراقبتها بصورة أفضل·
أضاف أن الهيكل التنظيمي للأندية في دبي جعل شركة لكرة القدم، لها مخصصاتها، وأخرى منفصلة تماما لبقية اللعبات ولها أيضا مخصصاتها وهيكلها وشكلها التنظيمي·
وقال أحمد الغيث: من خلال خبرتي مع الألعاب الأخرى، الممتدة لقرابة 25 عاماً أرى أن ضعف الإقبال من الجمهور هو أهم العوائق في وجه بقية الألعاب، كما أن أولياء الأمور لايميلون إلى إلحاق أبنائهم بألعاب غير الكرة، مشيراً إلى وجود منافسات لا تحضرها جماهير على الإطلاق وضرورة أن ينبع الاهتمام من الإعلام ومن الجماهير أولاً·
وطالب علي العاملي المدير التنفيذي لنادي الشعب بالمزيد من الاهتمام الإعلامي بالألعاب الشهيدة، مؤكدا أن الإعلام هو الذي يصعد بأي لعبة للقمة أو يهوي بها، مشيراً إلى أن هذه اللعبات مغبونة من قبل العديد من الأطراف، على عكس ما يحدث بالنسبة لكرة القدم التي تحظى باهتمام كبير ومبالغ فيه، قياسا بما تلاقيه هذه اللعبات·
وقال إن هـــــذه اللعبات مغبونة من قبل اتحاداتها نفسه، ومن الأندية، وكانــــــت النتيجة أن المنافســــــات بالنـــسبة لهذه اللعبات لا تحضرها جماهير، سوى أولياء أمور اللاعبين وأقاربهم، مشيرا إلى أن الأندية المتخصصة قد تـــــكون أحد الحلول المتاحــــــة، ولكن في البداية لابد من الاهتمام الإعلامي وتركيز الضــــوء على هذه اللعـــبات لبـــــناء قـــــاعـــــدة عريضة لها

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»