دعا طارق متري رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إلى ضرورة الإسراع في إعادة هيكلة الجيش الليبي وتحقيق التوازن المفقود حاليا بفعل الأعداد الكبيرة للضباط الكبار قياسا بصغار الضباط والجنود. ونقلت وكالة الأنباء الليبية " وال " عن المسؤول الأممي ..إن ليبيا لم تحقق تقدما كافيا في دمج الثوار في الجيش الليبي ولا في تأمين الشروط المهيئة لعودتهم إلى الحياة المدنية ". ورأى متري في تقريره إلى مجلس الأمن الدولي عن نشاط البعثة خلال الأشهر الستة الماضية..أن زيادة أجور العسكريين وتدريب ما بين 12 و 15 ألفا من الجنود في الخارج من شأنه أن يشجع انضمام الثوار إلى الجيش.