الاتحاد

الرياضي

بيرجر متفائل بالفوز بعد الروح الجديدة

الفوز مطلب ضروري للوحدة والشعب لتحسين موقفهما في الدوري

الفوز مطلب ضروري للوحدة والشعب لتحسين موقفهما في الدوري

على الرغم من الظروف التي تواجه فريق الوحدة، والتي تلازمه منذ فترة، والتي لا تتوقف عند الخسائر التي ألمت به مؤخراً، وغياب عدد من لاعبيه المؤثرين، إلا أن الصورة داخل الفريق قبل ساعات من مباراة الشعب اليوم، تبدو مختلفة، فالروح المعنوية في القمة، والفوز هو المطلب الوحيد، وربما تكون إحدى المرات القليلة التي يجزم فيها النمساوي هيكسبيرجر مدرب الفريق بأن الفوز سيكون حليف فريقه في المباراة، معللا هذه الثقة الكاملة بالروح الجديدة التي دبت في لاعبيه خلال فترة الإعداد لمواجهة الكوماندوز، وبروح الفريق الواحد التي سادت هذا الإعداد وبالرغبة الصادقة التي لمسها من اللاعبين للخروج من النفق المظلم والعودة إلى الانتصارات·
ويفقد الوحدة في مواجهة الشعب اليوم جهود عدد كبير من لاعبيه، سواء للإصابة أو لللإيقاف أو للإنذار الثالث، حيث يغيب عن أصحاب السعادة كل من محمد عثمان وعيسى سانتو لحصولهما على الإنذار الثالث وعمر علي وفهد مسعود وعبد الله النوبي للإصابة وبشير سعيد لقضاء عقوبة الإيقاف التي أقرتها لجنة المسابقات·
وسادت تدريبات الفريق خلال الفترة التي تلت مباراة الأهلي في الدوري والتي خسرها العنابي بالثلاثة روح معنوية مختلفة، بعد أن تلقى اللاعبون شحنات من الحماس من قبل عدد من المسؤولين بالنادي الذين حرصوا على الاجتماع بهم على مدار الأيام القليلة الماضية·
وتعاهد لاعبو الوحدة على نسيان كافة أحداث المرحلة الماضية وطي صفحتها تماما وبذل أقصى ما لديهم من مجهود في المباريات المقبلة بهدف الفوز فقط للخروج من الكبوة الحالية والرد على المشككين في قدراتهم، والعمل على إسعاد جماهيرهم·
وشهدت تدريبات أصحاب السعادة خلال الأيام الماضية حماسا شديدا من قبل اللاعبين لم يشهده النادي من قبل، وحرص الجهاز الفني على علاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق خلال المباريات الماضية والتي أدت لخسارته لأربع مباريات متتالية سواء في الدوري أو الكأس·
واختتم أصحاب السعادة التدريبات استعدادا للشعب مساء أمس على ملعب ستاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي وحاول الجهاز الفني للفريق بقيادة النمساوي هيكسبيرجر إيجاد بدائل للغيابات الكثيرة بالفريق خلال المباراة كما شدد الجهاز الفني على تدريب المدافعين تحسبا لعدم الوقوع في الأخطاء التي شهدتها المباريات السابقة، وكانت سببا في الهزائم·
ومن المتوقع أن يخوض الوحدة مباراة اليوم بتشكيل يضم كلا من علي ربيع في حراسة المرمى، وحيدر ألو علي وحمدان الكمالي وأمين الرباطي ومحمود خميس في الدفاع، ومحمد الشحي وعبد الرحيم جمعة وتوفيق عبد الرزاق وبنجا في الوسط وإسماعيل مطر وماتار كولي في الهجوم·
ومن جانبه أكد النمساوي هيكسبيرجر المدير الفني للعنابي أن فريقه استعد بشكل جيد لمباراة اليوم لاسيما وأن الجميع يعرف مدى صعوبتها، مشيرا إلى أن صعوبتها تكمن في مواجهة خصم عنيد مثل الشعب فضلا عن أنه يفصله فقط نقطتان عن الوحدة، وهو أمر يجب حسمه حتى يتسنى للفريق الخروج من المنطقة الحرجة·
وأشاد مدرب أصحاب السعادة بالروح الجديدة التي ظهر بها اللاعبون خلال التدريبات في الأيام الماضية، مؤكدا أنهم شعروا بمدة ثقل المسئولية الملقاة على عاتقهم في ظل الموقف الحرج الذي يعيشه الفريق حاليا، وأن من أهم المكاسب التي لاحظها خلال التدريبات، العمل بروح الفريق الواحد من جانب الجميع، فضلا عن الروح القتالية العالية التي يؤدي بها اللاعبون والحماس منقطع النظير الذي كان لافتا للانتباه·
وبلهجة حاسمة، قال بيرجر: سنفوز على الشعب في مباراة اليوم، مشيرا إلى أن مصدر ثقته في الحديث نابع مما رآه على أرض الواقع من اللاعبين وحالة الاختلاف التام التي لاحظها خلال اليومين الماضيين، وإن كان لم يفقد الثقة على الإطلاق في لاعبيه حتى بعد الهزائم المتتالية، متمنيا أن يتوج المجهود بالفوز في مباراة اليوم· وعن طريقة اللعب التي من المنتظر أن يلعب بها اليوم، أكد النمساوي هيكسبيرجر أنه لا يرتبط بطريقــة معينة سواء كانت 4 -4 -2 أو 3 - 5-2 ، لأن المهم لديه، هو النظام داخل الملعب وإمكانات اللاعبين أنفسهم هي التي تؤهلم للعب بالطريقة التي تتناسب مع تلك الإمكانات، واختتم هيكسبيرجر تصريحاته، مطالبا الجميع بأن يعيشوا على أرض الواقع، خاصة اللاعبين والاعتراف بصعوبة الموقف الحالي وضرورة الخروج منه بتحقيق الفوز في مباراة اليوم والمباريات المقبلة، باعتبار ذلك هو السبيل للرد على كافة الانتقادات والعودة إلى الطريق الذي يناسب الوحدة

اقرأ أيضا

كارول يعترف أنه استخدم محرك غوغل لمعرفة من هو لويس سواريز