أثارت مجموعة من الصور تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي لبرازيلي يحوِّل وجهه إلى ما يشبه الكلب الكثير من الجدل الديني، بحسب صحيفة "سبق" السعودية. وقالت الصحيفة إن الصور أظهرت الصور إقدام الشاب على إجراء عملية جراحية لوجهه؛ ليتحول إلى كلب؛ حيث قام الشاب بتحويل فمه البشري إلى فم حيوان، بعد الاستعانة بفكِّ كلب حقيقي بأنيابه، وكذلك وضع حاجبين وأذنين من فروة حيوان، لكي يشبه في مجمله الكلب الحقيقي! وتداولت مواقع تواصل اجتماعي "فيديو" للشاب أثناء قيام الفريق الطبي بإجراء الجراحة المزعومة له، إلا أن موقع "هوكس سلير" كشف أخيراً عن حقيقة الرجل الكلب، وهو فنان برازيلي يُدعى رودريغو براغا، قام بنحت وجه يشبه وجهه، ووضع عليه شكل الكلب. وقال الموقع إن براغا ابتكر هذا الشكل بعد معاناة مع كلبه المريض قبل أن يُتوفَّى الكلب.