أبوظبي (الاتحاد) - بدأت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بالتعاون مع إدارة جناح الجو، تشغيل دوريات جوية لمراقبة حركة السير والمرور، وضبط المخالفين ومتابعة التجمعات غير القانونية والاستعراضات الخطرة للشباب المتهورين، وضبطهم، وذلك وفقاً للعميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي. وقال العميد الحارثي إن هذه الخطوة تأتي في إطار استراتيجية السلامة المرورية لشرطة أبوظبي لجعل الطرق أكثر أمناً وسلامة، والحد من كل الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية، وما ينتح عنها من وفيات وإصابات بليغة. وأفاد العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بأن طائرات جناح الجو بشرطة أبوظبي بدأت نهاية الأسبوع الماضي تنفيذ طلعات جوية لمراقبة حركة السير على الطرق بإمارة أبوظبي، وتصوير المخالفين ومخالفتهم وتحديد أماكن الازدحامات المرورية على نحو يساعد الدوريات المرورية على سرعة التوجه إلى هذه الأماكن، وضمان انسيابية الحركة، وتنظيمها على الطرق الداخلية والخارجية بإمارة أبوظبي. وقال إن الدوريات بدأت بالفعل الضبط من يوم الخميس الماضي ولكن لم يتم إحصاء حالات المخالفات لضيق الوقت، وتعمل مديرية المرور والدوريات على التواصل مع الدوريات الجوية، من خلال غرفة العمليات وإبلاغ الدوريات العسكرية على الطرق لتتبع المخالفين، وضبطهم، وفرض الغرامات المنصوص عليها في القانون. ولفت الحارثي إلى أن الدوريات الجوية تغطي جميع الطرق في مدينة أبوظبي، والعين، والمنطقة الغربية، وكل الطرق في الإمارة بهدف تحقيق أعلى معدلات الأمان على الطرق علاوة على ضبط المخالفين وتوعيتهم وتطبيق القانون عليهم. وأشار الحارثي إلى أن الدوريات الجوية ستقوم بمتابعة المركبات التي لا تحمل أرقاماً، أو تحمل أرقاماً مرورية مزورة والتواصل مع الدوريات المرورية لضبط تلك المركبات، إضافة إلى قيامها بطلعات نهارية وليلية لمراقبة أماكن تجمعات الشباب المتهورين، وتصويرهم بما يمكّن من ضبطهم في إطار الحرص على سلامتهم، للحد من الخطورة التي يمكن أن تنتج عن الاستعراضات الخطرة بالمركبات، وما ينتج عنها من حوادث مرورية قد تؤدي إلى إصابات أو وفيات بينهم، أو يتضرر منها مستخدمو الطريق الآخرين. وقال العميد الحارثي لـ “الاتحاد”: “إن الدوريات الجوية ستعمل على مدار الساعة مستخدمة كاميرات عالية الدقة ومتطورة تقنياً لضبط السيارات التي تحمل لوحات مزورة أو الذين يسيرون بدون لوحات”، مضيفاً أن الطائرات مزودة أيضاً بكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء لضمان الوضوح الكامل في الورديات الليلية. وأضاف أن الدوريات الجوية لضبط مخالفي المرور تأتي بالتعاون مع جناح الجو بشرطة أبوظبي، وسيتم البدء بطائرة أو طائرتين مروحيتين، ويمكن زيادة العدد بناء على حالة الطريق والوضع الذي يتطلب الزيادة. وحذر الحارثي الشباب الذين يقومون باستعراضات خطرة بالمركبات والدراجات النارية، و”تفحيط الويلات”، من خلال التجمعات الشبابية؛ بمراقبتهم من خلال الدوريات الجوية، ودوريات مباحث المرور المدنية على مختلف الطرق، وتطبيق القوانين واللوائح القانونية عليهم بتوقيفهم، وحجز مركباتهم والدراجات النارية، وتحويلهم إلى الجهات المسؤولة لاتخاذ اللازم بشأنهم. ومن جانبه أوضح العميد الركن طيار علي محمد المزروعي، مدير إدارة جناح الجو بشرطة أبوظبي، أن طائرات المراقبة الجوية المرورية تم تزويدها بالأجهزة الحديثة للتصوير الحراري لتعمل بكفاءة ودقة ووضوح في الأحوال الجوية المختلفة، إضافة إلى التصوير الليلي بما يمكّنها من تصوير مخالفي قانون السير والمرور، ورصد المتهورين وضبطهم بواسطة مباحث المرور.