الاتحاد

الرياضي

سيطرة ألمانية على الجولة الأولى للطواف الأوروبي للدراجات اليدوية

الجولة الأولى للسباق شهدت تنافساً قوياً بين المشاركين

الجولة الأولى للسباق شهدت تنافساً قوياً بين المشاركين

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، انطلقت أمس فعاليات الجولة الأولى لماراثون الطوائف الأوروبي للدراجات اليدوية لمسافة 42 كم من حديقة الطوية بمدينة العين والمقرر استمرار فعالياته ثلاثة ايام، والذي ترعى تنظيمه مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر·
وتصدر الألماني بروير توريب السباق بحصوله على المركز الاول، فيما احتل السويسري فريا هاينس المركز الثاني، وجاء الألماني باركينك فيكو في المركز الثالث، وفي فئة السيدات حصلت الإيطالية فرانشيون فرانسكو على المركز الأول، فيما تصدرت الألمانية إيسكا أندريا المجموعة الثانية للسيدات، وحصلت هولندا على صدارة سباق الفئة المفتوحة·
شارك في السباق 62 لاعباً ولاعبة من ذوي الإعاقة الحركية أو البتر الذين تنطبق عليهم لوائح وشروط المنظمات لرياضة المعاقين، والذين يمثلون 14 دولة عربية وأوربية هى الولايات المتحدة، سويسرا، ألمانيا، فرنسا، إسبانيا، النمسا، جمهورية التشيك، وجمهورية سلوفاكيا، هولندا، لكسمبورج، إيطاليا، بولندا، النمسا، بلجيكا، لبنان بالإضافة إلى المنتخب الإماراتي تحت اشراف الاتحاد الدولى للدراجات·
وانطلق السباق على مجموعات متتالية صاحب كل مجموعة عدد من المراقبين الدوليين بالاضافة إلى عدد من سيارات الاسعافات المجهزة وسيارات الشرطة لتوفير الأمن والسلامة للمتسابقين وشهد السباق تنافساً شديداً بين المتسابقين، حيث حرص كل منهم على احراز لقب دولي جديد، بعدما اتموا استعداداتهم الكامله للسباق·
حضر السباق كل من محمد محمد فاضل الهاملي، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية والأمين العام، وغانم مبارك الهاجري رئيس اتحاد كرة اليد، وصلاح المرزوقى ممثل مجلس أبوظبي الرياضى، والدكتور ناصر العامري ممثل جامعة الإمارات، ومحمد خميس الحدادي عضو مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا، وعدد من مسؤولي وممثلي المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة،بالاضافة إلى حضور جماهيري مكثف جاء تشجيعاً لهذا الحدث الهام·
وأشاد محمد محمد فاضل الهاملي بدور القيادة وبالرعاية الكريمة التي حظي بها السباق من قبل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ودوره في الدعم الكامل والمتواصل للرياضة عامة ولمثل هذا الحدث الرياضي الدولي الذي انتزع هذه المرة من داخل القارة الأوروبية ليقام بين احضان الدول العربية وخاصة دولة الامارات، لتكون الامارات أول دولة عربية يقام فيها مثل هذا الحدث الدولى·
وأكد الهاملي حرص مؤسسة زايد للرعاية الانسانية على الرغبة المتواصلة فى استضافة مثل هذه الاحــــداث الدوليــــه ذات الشأن الهام في دولة الإمارات من أجل النهوض بالانشطة الانسانية الدولية وتعميق سياسة الاهتمــــام بذوي الاحتياجات الخاصة وتشجيعهم على تحــــدي إعاقتهم للوصــــول إلى المنافسات والجوائز العالمية، بالاضافة إلى ماتتمتع به الدولــــة من امكانيات وبنية تحتية قوية ومواصفات عالمية تؤهلها لاستضافة هذه الاحداث

اقرأ أيضا

«سلام الخالدية» يُحلق بكأس زايد في بولندا