هدى الطنيجي (رأس الخيمة)- تواصل إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة فعاليات حملة “سلامة الطلبة مسؤولية الجميع، والمتعلقة ببدء العام الدراسي الجديد، وذلك من خلال تنفيذ الزيارات الميدانية للفصول الدراسية على مختلف المدارس. وخلال الحملة، يهنئ الفريق الطلبة وعناصر العملية التعليمية بالعام الجديد، إلى جانب التحاور معهم بمختلف قواعد السير والمرور وركوب الحافلات المدرسية بأمان لتفادي التعرض إلى المخاطر والحوادث وغيرها من الأمور. وأشار العقيد علي سعيد العلكيم، مدير إدارة المرور والدوريات، إلى أنه ومع بدء العام الدراسي الجديد، قام فريق من إدارة بتنفيذ عدد من الزيارات الميدانية للفصول الدراسية في مدارس الإمارة على اختلاف مراحلها الدراسية؛ لتهنئة الجميع بالعام الجديد، والتحاور معهم في الأمور المتعلقة بسلامة الطلبة من مخاطر الحوادث، وبيان أساسيات ركوب الحافلات المدرسية والعبور الآمن للطلبة، وغيرها من المحاور. وذكر أن الفريق قام بتوجيه عدد من الأسئلة المتنوعة بالسير والمرور وسلامة الطلبة للتعرف على مستوى الوعي المروري لديهم وتقديم شرح لبعض من القوانين والآداب الواجب التقيد بها وتنفيذها للحفاظ على سلامة الجميع. وأشار إلى تواجد أفراد الإدارة في مختلف المواقع والمدارس لتوزيع الهدايا والبروشورات التوعوية التي تبين بعض من النصائح والإرشادات المتعلقة بسلامة الطلبة والقوانين العامة للسير والمرور. وأضاف: إن الحملة شملت توزيع مطوية تتضمن كافة مواد القانون المروري الخاص بالمخالفات والذي يضم 147 مادة مختلفة، لنشر ثقافة احترام القانون وتطبيقه على المخالفين، تجنباً لوقوع المزيد من الحوادث التي يذهب ضحيتها الكثير من مستخدمي الطريق وذلك لأعضاء الهيئات التدريسية والإدارية. وذكر أن الإدارة متواصلة في اعتماد وإطلاق مختلف الفعاليات التي ستسمر على مدار العام الدراسي الجديد والتي ستتضمن المسابقات والمعارض وإلقاء الورش والمحاضرات ومشاركة المدارس والمؤسسات التعليمية في مختلف الأنشطة. وأشار إلى أن هذه البرامج التي تنفذ في مختلف المؤسسات التعليمية تأتي بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم متمثلة بمنطقة رأس الخيمة التعليمة وذلك لتعزيز الثقافة المرورية والحد من بعض السلوكيات الخاطئة وحماية الجميع من الوقوع بالحوادث المرورية. وأكد العقيد علي سعيد العلكيم على تكثيف المبادرات التي تطلقها شرطة رأس الخيمة، لتفعيل دور الثقافة والوعي المروري بين الطلبة من خلال اتباع أساليب حديثة في نشر الوعي وتحويله إلى سلوك إيجابي يومي في حيات الطلبة.