يبدأ مان سيتي مشواره القاري بمواجهة سهلة نسبياً قياساً باسم المنافس، ولكنها قد لا تكون كذلك بالنظر إلى أنها سوف تقام بين جماهير “فيتكوريا” بلزن” التشيكي، ويحاول “القمر السماوي” السطوع في سماء القارة العجوز، متجاوزاً إخفاقات الفترات الماضية على الساحة القارية، خاصة أن القرعة لم تكن رحيمة به في المناسبات السابقة، وأوقعته مع أكبر الأندية في القارة العجوز، إلا أن مجموعته هذه المرة، والتي تضم إلى جواره بايرن ميونيخ وسسكا موسكو وفيكتوربا بلزن أسهل نسبياً من المواسم السابقة. ويحتفل مانويل بيليجريني المدير الفني لمان سيتي بعيد ميلاده الـ60 على متن الطائرة، التي تحلق بأحلام سيتي وجماهيره في البطولة الأوروبية، فهو من مواليد 16 سبتمبر 1959 في سنتياجو التشيلية، وكان من أهم دوافع قرار الاستعانة به لتدريب سيتي امتلاكه خبرات وتجارب كبيرة في القارة العجوز، وقيادته لفريق ملقه الإسباني صاحب الإمكانات المتواضعة قياساً بكبار القارة للوصول إلى ربع النهائي قبل الخروج على يد دورتموند البطل، ويأمل أنصار سيتي وإدارته في تحقيق بيليجريني نجاحات مماثلة مع الفريق في النسخة الحالية لدوري الأبطال. وعلق مارك هيوز المدير الفني لفريق ستوك سيتي، والمدرب السابق لمان سيتي على نتائج “السيتزن” في دوري الأبطال خلال الفترات السابقة قائلاً: “سيتي حقق طفرة رائعة في الأداء والنتائج، فقد فازوا بالكؤوس المحلية، والدوري الإنجليزي، وينافسون على مختلف البطولات المحلية بقوة، ولكن يظل سجل الفريق في دوري الأبطال بلا تقدم حقيقي، أعتقد أن لديهم رغبة عارمة في الظهور بصورة جيدة في النسخة الحالية للبطولة، وأنا على ثقة من أنهم سوف يحققون تقدماً ما على الساحة القارية للرد على الانتقادات، التي طالتهم خلال الموسمين السابقين”. من ناحيته أكد جيمس ميلنر نجم وسط ميدان سيتي والمنتخب الإنجليزي أنه كان يتعين على فريقه تحقيق بداية أفضل في بطولة الدوري، وجمع المزيد من النقاط في ظل امتلاكه لعناصر قادرة على التألق وتقديم الأفضل، وأضاف ميلنر:”لدينا مواجهات صعبة واختبارات يتعين علينا تجاوزها، حيث نبدأ مسيرة دوري الأبطال بمواجهة صعبة خارج ملعبنا، وصعوبة المباراة أنها الأولى في مشوار البطولة، ونريد أن نبدأ بتحقيق نتيجة إيجابية، وعقب الموقعة الأوروبية لدينا ديربي مانشستر أمام اليونايتد الأحد المقبل، أعتقد أنها فترة صعبة تحمل تحديات خاصة لنا”. أكد ستيفان يوفيتيتش أحد الوجوه الجديدة في قائمة سيتي أن فريقه يمكنه تجاوز مرحلة المجموعات على أقل تقدير، وفي تصريحات له عبر موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قال النجم المونتنيجري:”هدفنا الواضح خلال الموسم الجاري هو لقب الدوري الإنجليزي، والذهاب بعيداً في دوري الأبطال، لم يفعلها سيتي خلال الموسمين الماضيين، لوقوعه في مجموعتين غاية في الصعوبة مع أندية، مثل دورتموند والريال وأياكس وبايرن ونابولي، ولكن الآن الفريق يملك خبرة لا بأس بها بأجواء البطولة القارية، ومن ثم يمكن تحقيق نتائج أفضل وتجاوز مرحلة المجموعات على الأقل”. وأكد يوفيتيتش أن بيليجريني كان أحد أهم مفاتيح انتقاله إلى سيتي رافضاً عرض اليوفي وغيره من الأندية الكبرى، التي كانت تطارده، وأضاف: “فلسفة بيليجريني تتشابه كثيراً مع طريقة تفكيري، فقد شاهدت ما فعله فريق ملقة تحت قيادته الموسم الماضي، وأعجبني فكر هذا المدرب، وحينما بدأت مع بيليجريني فترة الإعداد للموسم الجديد كانت جميع التدريبات بالكرة حتى البدني منها، وهذا الأسلوب رائع وأنا أفضله، على أي حال نسعى لتحقيق طموحات جماهيرنا في مختلف البطولات للموسم الحالي”.