الاتحاد

الإمارات

فريق طبي زائر يفحص 70 حالة معقدة بمركز القلب في العين

 الطبيب ماثيو يفحص أحد الأطفال المرضى بحضور محمد حمدان (تصوير: أنس قني)

الطبيب ماثيو يفحص أحد الأطفال المرضى بحضور محمد حمدان (تصوير: أنس قني)

محسن البوشي (العين)

فحص فريق طبي عالمي زائر متخصص في أمراض التشوهات الخلقية بالقلب على مدار اليومين الماضيين بمركز القلب الطبي في العين أكثر من 70 من الحالات المعقدة، غالبيتها لأطفال يعانون مشاكل في القلب نتيجة التشوهات، من بينها حالات خضعت لعمليات جراحية في مستشفى جامعة كولومبيا بنيويورك، حيث مقر عمل الفريق الطبي الزائر.
ويضم الفريق الطبي الزائر كلاً من الدكتور اميل باشا مدير قسم جراحة أمراض القلب الخلقية وقلب الأطفال، والدكتور ماثيو كريستال مدير مختبر قسطرة القلب بمستشفى جامعة كولومبيا في نيويورك الذي يعد من أفضل 5 مستشفيات جامعية في العالم تعالج تشوهات القلب لدى الأطفال.
واستعرض باشا جانباً من التقنيات الجديدة المتقدمة التي تعالج هذه التشوهات وأحدثها تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للقلب، خاصة في الحالات الصعبة والمعقدة، وتتضمن عمل نموذج بلاستيكي لقلب الطفل المريض، وفقاً لمعايير علمية وطبية محددة، ما يمكن الطبيب الجراح تحديد الطريقة المثلى لأجراء العملية الجراحية للطفل المصاب، مشيرا إلى أن هذه التقنيات الجديدة المتقدمة حققت في الآونة الأخيرة نتائج إيجابية جداً.
التقنيات المتقدمة
وتتضمن التقنيات المتقدمة التي تعالج التشوهات كذلك تركيب صمامات بواسطة القسطرة القلبية داخل القلب عن طريق شرايين الفخذ، وهناك كذلك تقنية تتضمن عمل فتحات صغيرة في القلب بدلا من شق الصدر، وقلصت هذه التقنيات العلاجية الجديدة نسبة الوفيات بين هذه الحالات الى ما بين 5,10% في أصعب الحالات مقابل 50% قبل نحو 20 عاماً.
وأشار باشا إلى أن ما يزيد من تعقيد بعض حالات تشوهات القلب لدى الأطفال وجود بعض التشوهات في أجزاء أخرى من الجسم، بالإضافة إلى القلب، ما يصعب معه علاجها داخل الدولة لأنها تحتاج إلى متابعات دقيقة بعد إخضاعها للجراحة، لافتاً إلى أن هناك بعض الأسباب لهذه التشوهات منها زواج الأقارب، وكثرة عدد الأبناء في الأسرة الواحدة، وذلك يعود إلى بعض التقاليد والعادات السائدة في المجتمعات الخليجية بوجه عام.
وقال الدكتور حسام عودة استشاري أمراض القلب والقسطرة القلبية مدير مركز القلب في العين إن الفريق الطبي الزائر ناقش مع الفريق الطبي في المركز آخر وأحدث المستجدات العالمية بمجال علاج التشوهات القلبية لدى الأطفال بوجه خاص، وتشوهات القلب بوجه عام والتقنيات والوسائل المستخدمة في العلاج الدوائي والجراحي لهذه الحالات.
وأكد عودة أهمية الزيارة، حيث توفر كثيرا من الجهد والمال، وتسهل عملية التشخيص والعلاج لدى الأسر التي لديها أطفال يعانون مثل هذه التشوهات، مشيراً إلى أن زيارة الفريق العالمي للمركز تأتي ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين الجانبين والتي تهدف إلى الإفادة من خبرة الفريق المتميزة في تشخيص وعلاج حالات تشوهات القلب الخلقية لدى الأطفال خاصة الحالات المعقدة والصعبة التي تحتاج إلى مهارات علاجية خاصة وتقنيات متقدمة.
من جهته، أوضح الدكتور محمد حمدان استشاري جراحة أمراض القلب لدى الأطفال بمركز القلب في العين أن الفريق الطبي الزائر تابع خلال الزيارة عددا من الحالات المرضية التي خضعت إلى عمليات جراحية في مقر مستشفى جامعة كولومبيا في نيويورك في وقت سابق، للوقوف على تطور الحالات والنتائج التي تم التوصل إليها، من بينها حالة لمواطنة تبلغ من العمر 40 عاما، كانت خضعت لجراحة في القلب في عمر عامين تمارس حياتها بشكل طبيعي حيث تزوجت، وتستعد الآن للإنجاب.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: فهم المستقبل جزء من المساهمة في صناعته