الاتحاد

الرياضي

صراع «إماراتي - سعودي» على صدارة الدراجات في مهرجان ليوا الدولي

المتسابقون حققوا أرقاماً قياسية جديدة (من المصدر)

المتسابقون حققوا أرقاماً قياسية جديدة (من المصدر)

حقق المتسابقون الإماراتيون تفوقاً واضحاً في منافسات الدراجات التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي بعد أن حصدوا المراكز الأولى في 3 فئات من السباق وهي: فئة «البقي»، بعد أن أحرز سعود النقبي من فريق الشيخ سلطان بن راشد آل نهيان المركز الأول، وفئة «البولاريس المحرك الأصلي»، حيث أحرز محمد مطر الفلاحي المركز الأول، وفئة «البولاريس المحركات الأخرى»، حيث أحرز أحمد عمير المشعوني المركز الأول.
ودخل المتسابقون السعوديون على خط الصراع، بعد أن تمكن المتسابق السعودي صالح عبدالله العبد العالي من فريق الحرس الملكي، من حسم منافسات الدراجات ذات الأربع عجلات لصالحه والحصول على المركز الأول، كما جاء المتسابق السعودي عبدالله غازي الشعبي من فريق الحرس الملكي على قمة فئة العجلتين.
وشهدت منافسات الدراجات في البطولة الحالية تحطيم جميع الأرقام القياسية السابقة بعد أن تمكن المتسابقون من تسجيل أرقام قياسية جديدة في جميع الفئات الخمس، حيث تمكن المتسابق محمد مطر الفلاحي من تحطيم الرقم القياسي السابق في فئة «البولاريس - المحرك الأصلي» من تسجيل رقم جديد باسمه في تلك الفئة محققاً 7.713 ثانية، كما تمكن المتسابق أحمد عمير المشعوني من تسجيل رقم قياسي في فئة «البولاريس المحركات الأخرى» بزمن قدره 6.715 ثانية، وفي فئة الدراجات ذات الأربع عجلات، تمكن صالح عبدالله العبد العالي من فريق الحرس الملكي من السعودية من تسجيل رقم جديد باسمه بزمن قدره 5.421 ثانية، وفي فئة العجلتين حقق السعودي عبدالله غازي الشعبي من فريق الحرس الملكي رقماً قياسياً بزمن قدره 6.915 ثانية.
وشهدت منافسات الدراجات قوة وإثارة بين المتسابقين للصعود إلى قمة تل مرعب خلال زمن قياسي واعتلاء منصة التتويج، حيث أسفرت نتائج البقي عن فوز سعود النقبي من فريق الشيخ سلطان بن راشد آل نهيان بالمركز الأول بزمن قدره 6.537 ثانية بينما جاء في المركز الثاني خالد الكتبي بزمن قدره 7.327 ثانية، وفي المركز الثالث، جاء سالم سعيد المنصوري بزمن قدره 7.527 ثانية، وفي المركز الرابع جاء ماجد بن جوفان المنصوري بزمن قدره 7.823 ثانية وفي المركز الخامس جاء زايد جمعة القبيسي بزمن قدره 8.010 ثانية.
فئة 4 عجلات
وفي فئة 4 عجلات (الفئة المفتوحة) فاز بالمركز الأول صالح عبدالله العبد العالي من فريق الحرس الملكي من السعودية بزمن قدره 5.421 ثانية، وفي المركز الثاني جاء مشعل جاسم الفهد من فريق توب جان الكويت بزمن قدره 5.673 ثانية، وفي المركز الثالث جاء السعودي أحمد الضيف بزمن قدره 5.884 ثانية، وفي المركز الرابع جاء محمد بن ناصر النعيم سعودي بزمن قدره 6.306 ثانية، وفي المركز الخامس جاء بوسالم عبدالله سالم البلوشي من فريق العين «باك إماراتي» بزمن قدره 6.700 ثانية.
وفي منافسات فئة «البولاريس محرك أصلي»، فاز بالمركز الأول محمد مطر الفلاحي من الإمارات مسجلًا زمناً قدره 7.713 ثانية وفي المركز الثاني جاء الإماراتي مايد محمد الكندي بزمن قدره 8.701 ثانية وفي المركز الثالث جاء أحمد محمد الكندي بزمن قدره 9.419 ثانية.
وشهدت فئة «البولاريس المحركات الأخرى»، فوز الإماراتي أحمد عمير المشعوني بالمركز الأول بزمن قدره 6.715 ثانية، وجاء في المركز الثاني الإماراتي أحمد آل علي بزمن قدره 6.913 ثانية، وفي المركز الثالث جاء يونس الجناحي بزمن قدره 7.162 ثانية، وفي المركز الرابع جاء عمر العديدي بزمن قدره 7.176 ثانية، والخامس الشيخ حسن درويش بن داغر المرر بزمن قدره 7.276 ثانية.
فئة العجلتين
وفي فئة العجلتين، فاز بالمركز الأول السعودي عبدالله غازي الشعبي من فريق الحرس الملكي بزمن قدره 6.915 ثانية، وجاء في المركز الثاني السعودي محمد النعيم بزمن قدره 7.555 ثانية، وفي المركز الثالث جاء السعودي ناصر عبدالعزيز العبد الجبار بزمن قدره 8.270 ثانية، وفي المركز الرابع جاء الإماراتي محمد سهيل المحيربي بزمن قدره 8.735 ثانية، والخامس يوسف سهيل المحيربي بزمن قدره 8.954 ثانية
وأشاد عدد كبير من المشاركين والجمهور بقوة المنافسة في النسخة الحالية للمهرجان والتي اتسمت بالقوة والإثارة وأمتعت المشاهدين والمتابعين من مختلف دول العالم.
وأكد جبران منير اليامي من السعودية أن منافسات الدراجات جاءت قوية وممتعة ورغم أنها المرة الأولى التي يزور فيها مهرجان ليوا الدولي إلا أنه فوجئ بقوة المنافسة والتنظيم الجيد الذي فاق توقعاته عن المسابقة، ويرى أن الجهود الكبيرة من اللجنة المنظمة آتت ثمارها من خلال فعاليات قوية ومتميزة جذبت إليها عشاق الإثارة والتحدي من مختلف دول العالم. ويؤكد عبدالرحمن اليامي أن مهرجان ليوا الدولي استطاع أن يرسم له مكانة كبيرة في قلوب عشاق التحدي والمغامرة وذلك نتيجة التنظيم الجيد والفعاليات المتنوعة والمتعددة التي يزخر بها المهرجان وتلاقي إقبالاً كبيراً من الجمهور. وأشاد الدكتور عبدالله عايض بقوة مهرجان ليوا الدولي الذي أصبح محط إعجاب عشاق الإثارة والمغامرة من مختلف دول العالم وخاصة منطقة الخليج حيث يحرص المشاركون على خوض تلك التجربة الممتعة للصعود إلى أعلى قمة تل مرعب.

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير