فتحت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، باب التسجيل لبرنامج الشهادة المهنية في الضيافة وإدارة المطاعم خلال الفترة من 29 سبتمبر إلى 11 نوفمبر الجاري. ووفقاً لبيان صحفي أصدرته المؤسسة أمس، يأتي البرنامج ضمن مبادرات المؤسسة الرامية إلى تطوير مهارات رواد الأعمال من الشباب، وتعزيز الإمكانات والعمل على تقديم التسهيلات اللازمة، وتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس ذو نتائج تنافسية في قطاع الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. ويتألف برنامج الشهادة المهنية في الضيافة وإدارة المطاعم، الذي تنظمه المؤسسة بالتعاون مع أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة، من 18 وحدة تغطي جميع النقاط المهمة واللازمة لتأسيس مطعم أو مقهى خاص، وفهم صناعة الخدمات، وكيفية تخطيط ووضع تصور لمطعم، وفهم أرباح وخسائر المطاعم، وتمويل الضيافة، وكيفية تصميم قائمة الطعام، وإدارة الموظفين وجدولتهم، وخدمة العملاء، ووضع خطة عمل المطاعم. وقال عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إن اقتصاد دبي حقق معدلات نمو قوية خلال السنوات الثلاث الماضية، كان الدافع الرئيسي خلالها نمو قطاع الخدمات اللوجستية والضيافة والتجزئة. وأضاف أن قطاع الضيافة والسياحة حقق على مدى العامين الأخيرين معدلات إشغال وصلت إلى 93% خلال الربع الرابع من العام الماضي، ومن المتوقع أن يقود القطاع النمو الاقتصادي في المرحلة المقبلة، موضحا أنه كون قطاع الضيافة من القطاعات الاستراتيجية، تسعى المؤسسة إلى المساهمة في تعزيز نموه لدى الشباب من رواد الأعمال، وبالتالي تعزيز التنمية الاقتصادية في إمارة دبي والإمارات عموماً”. وأكد الجناحي أن المؤسسة مستمرة في تشجيع أحدث البرامج التطويرية والتدريبية، يقدمها كبار الخبراء في قطاع الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بهدف تشجيع رواد الأعمال من أعضاء المؤسسة وغيرهم من أصحاب المشاريع على دخول عالم الأعمال، معتمدين على أفضل الأساليب والمهارات المعتمدة على المستوى العالمي وتحقيق نتائج طيبة في المستقبل. ومن جانبه، قال رون هلفرت، مدير أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة، إن التعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تنظيم البرنامج، خطوة مهمة، وأن خبرة الأكاديمية وشبكات التواصل مع رواد الأعمال المتميزة للمؤسسة، ستمكن الخريجين من تصميم وإنشاء مطاعمهم الخاصة بهم في دولة الإمارات. وقالت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إنه سيكون لدى المشاركين عند الانتهاء من برنامج الشهادة المهنية في الضيافة وإدارة المطاعم، الأدوات التي يحتاجون إليها لتطبيقها بثقة في عالم امتلاك وإدارة المشاريع المختلفة في المجال، حيث يضع المدربون من أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة خلاصة خبراتهم العملية في مجال الضيافة أمام المشاركين للتطبيق. وأكدت أن تأهيل رواد الأعمال بالمعرفة يعتبر أحد الركائز المهمة لاقتصاد الدولة، كما يعد تفعيل دور العنصر البشري الإماراتي المدرب والمؤهل أحد المحركات الأساسية في عملية التطوير الشاملة للقطاع الخاص، وستحرص مؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة على حصول المتدربين على أعلى درجة من المهارة والخبرة المكتسبة من خلال الدورات والورش العملية والتطبيقية التي تنظمها بشكل مستمر.