بحث حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة مع عضوات مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الإمارات للدورة الرابعة في مقر المجلس بدبي جهود المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية من أجل النهوض بمستوى المرأة وتوطيد أواصر التعاون بين مختلف سيدات الأعمال على مستوى الدولة ودول المنطقة والعالم وتعزيز دورها المحوري في عملية التنمية المستدامة وخدمة المجتمع. ويشكل قطاع سيدات الأعمال بالدولة أكثر من 10% من حجم القطاع الخاص فضلاً عن ارتفاع نسبة مساهمة المرأة بدولة الإمارات في قوة العمل بالقطاع الخاص إلى ما يقارب الـ42% في قطاعات تجارة الخدمات وتجارة التجزئة وقطاع الفنادق والسياحة. وأكد الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة على أهمية مثل هذه المجالس التي تعمل على تقريب وجهات النظر بين مختلف سيدات الأعمال على مستوى الدولة ومناقشة القضايا المهمة الراهنة. كما أشاد سالم بالإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية ومجلس سيدات أعمال الإمارات بفضل الدعم غير المحدود من قبل القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والمتابعة المستمرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وقال إن الهدف من تأسيس مجلس سيدات أعمال الإمارات تحت مظلة اتحاد الغرف عام 2001 هو تمثيل سيدة الأعمال الإماراتية في أحسن صورة في المحافل الإقليمية والدولية، وبما يعكس المكانة التي وصلت إليها دولة الإمارات العربية المتحدة ورفع شأن المرأة الإماراتية وجعلها محط أنظار العالم وهذا لم يكن ليحدث لولا الدعم المستمر من اتحاد الغرف والثقة بالمجلس. وأوضح أن الأمانة العامة للاتحاد قد وضعت في خطتها الاستراتيجية اعتبارا من عام 2014 عدة مبادرات تخدم القطاع الخاص الإماراتي، وذلك بالتنسيق مع غرف التجارة الأعضاء بالاتحاد وبعض الوزارات والمؤسسات الاتحادية والمحلية ذات العلاقة المباشرة بطبيعة عمل القطاع الخاص ومن اهم هذه المبادرات دعم سياسات التوطين والنهوض بالمسؤوليات الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص وفق افضل المعايير العالمية. كما اطلع على التقرير المقدم من قبل مجلس سيدات أعمال الإمارات والإنجازات التي حققتها الدورة الرابعة وخطة عمل المجلس خلال الربع الأخير من العام الحالي مبدياً دعمه الكامل لمجلس سيدات أعمال الإمارات لتحقيق الأهداف التي انشأ من اجلها. من جهتها، قالت تقدمت المهندسة فاطمة عبيد الجابر رئيس مجلس إدارة سيدات أعمال الإمارات الرئيس التنفيذي لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، إن خطة عمل المجلس والبرامج الذي يسعى إلى تنفيذها لخدمة قطاع سيدات الأعمال، وفقاً لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية للمجلس والمتمثلة بتعزيز تنافسية المرأة الإماراتية عالمياً من خلال تشكيل الوفود التجارية النسائية لزيارة عدد من دول العالم الشقيقة والصديقة وإقامة الملتقى السنوي لمجالس سيدات الأعمال بالدولة الذي اصبح منبرا لطرح الأفكار والمقترحات التي تهم سيدة الأعمال وأصحاب القرار في آن واحد.