قتل مسؤول أمني يمني أمس متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم مسلح استهدفه في محافظة مأرب جنوبي اليمن. وقال مصدر أمني بمحافظة مأرب لـ(الاتحاد) إن نائب مدير البحث الجنائي بمأرب المقدم نبيل عقلان توفي متأثرا بإصابته في هجوم شنه مسلحون من تنظيم “القاعدة”. وكان مسؤول محلي ذكر في وقت سابق لـ(الاتحاد)، أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على المقدم عقلان أثناء وجوده أمام محل تجاري بالشارع العام بمدينة مأرب، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى. وقال إن الهجوم يحمل بصمات “إما تنظيم القاعدة أو تجار المخدرات”. وكان مصدر طبي بمستشفى “الرئيس” الحكومي بمأرب أفاد لـ(الاتحاد) بأن عقلان أصيب بثلاث رصاصات. وسبق أن تعرض المقدم نبيل عقلان، في نوفمبر الماضي، لمحاولة اغتيال فاشلة عبر زرع عبوة ناسفة بسيارته، تمكن خبراء المتفجرات من إبطالها. وأفاد مصدر طبي أن مسلحين اقتحموا أمس مستشفى في جنوب اليمن وقاموا بتحرير عنصر مفترض من “القاعدة” كان نقل إلى المستشفى بعدما أصيب خلال مواجهة مع قوات الأمن. وكان مصدر امني قال في وقت سابق ان ثلاثة أشخاص بينهم شرطي ومشتبه به أصيبوا بجروح خلال إطلاق نار في لودر في محافظة ابين. ووقعت المواجهة حين طاردت قوات الأمن المشتبه به امين السيد الذي تلاحقه للاشتباه بتعاونه مع “القاعدة”. واعلن مسؤول طبي في مستشفى لودر أن الشرطي قضى متأثراً بجروحه، لافتاً إلى أن مسلحين دخلوا المستشفى قبل أن يغادروه “مصطحبين السيد” الذي كان مصاباً “بجروح بالغة”.