الاتحاد

عربي ودولي

رئيس «الوقف السني»: الموصل ليست للبيع أو الابتزاز

بغداد (وكالات)

أكد رئيس ديوان الوقف السني، الشيخ عبداللطيف الهميم، أن معركة تحرير الموصل «امتحان إرادات هائل يجري في ظروف بالغة التعقيد»، مبيناً أن رجال القوات المسلحة متشوقون لتحرير الساحل الأيمن، وأن المدينة «ليست للبيع ولا للابتزاز». وقال الهميم في خطبة الجمعة بأحد مساجد الساحل الأيسر للمدينة، «إن الموصل ذاكرة أمة ووطن ومسيرة شعب، ويوم تحريرها هو يوم مجيد يهز المشاعر إلى الأعماق، وهذه لحظة من أعظم وأنبل اللحظات وأكثرها مجداً، إنها ليست لحظة عابرة من الزمان، بل هي لحظة لايستطيع العالم إلا أن يقف أمامها مبهوراً، إنه يوم توحيدي تاريخي تراجعت فيه عناوين الانقسام لتتلاقى صور الوحدة الوطنية».
وتابع الهميم، «لقد استباح الإرهاب أرضنا، فلا عنق إلا وهو مذبوح، ولا رأس إلا وهو مقطوع، ولاجسد إلا وهو مسحول، ولا كرامة إلا وهي مهدورة، ولا مدينة إلا وهي محطمة، ولا حي إلا وهو مهجور، أما اليوم، فالموصل بخير وأهلها بخير ومروءتهم بخير وكرامتهم بخير، ومازالت الحدباء نجمة تضيء ليل العرب وشهادة حاسمة على بقائنا، وأرضاً تتسع لكل مكونات العراقيين».
وأضاف «الموصل ليست للبيع ولا للابتزاز، إنها درة الأرض والجبين العالي وأغلى بكثير من حدقات العيون، وستنهض الموصل بقامة الريح وبهاء القديسين من الزلزال، وقد رممت دورها ومساجدها وكنائسها، فهذه أرضنا، ونحن أهلها، وسوف نحميها بدمائنا».

اقرأ أيضا

استدعاء رئيس الحكومة الجزائرية السابق ووزير المالية الحالي في تهم فساد