الاتحاد

دنيا

اليمني أحمد فتحي·· أول مطرب عربي يُغني أمام أوباما

أحمد فتحي

أحمد فتحي

مساء اليوم الثالث عشر من الشهر الحالي، يقف المغني اليمني أحمد فتحي على مسرح الرئيس جون كنيدي ليُحيي حفلاً هو الأول لمغن عربي على هذا المسرح العريق، وذلك بحضور الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما· ويأتي الحفل إثر إطلاق ألبومه الجديد الذي صدر مؤخراً عن شركة ''روتانا''، وهو للمناسبة رقم 17 لأحمد فتحي! مع التنويه إلى أنه سبق له أن قدّم حفلاً في معهد العالم العربي في باريس وآخر في قاعة الملكة إليزابيث في لندن·
''دنيا'' تحدثت إليه قبل سفره إلى الولايات المتحدة، وكان هذا الحوار:
؟ ما الجديد في أجندة أحمد فتحي؟
- ليس في ذهني الآن سوى التجهيز لحفلة الولايات المتحدة الأميركية التي سوف أقف من خلالها على خشبة مسرح الرئيس الراحل جون كنيدي لأقدّم حفلاً، من بين حضوره الرئيس الأميركي أوباما·
؟ ماذا جهّزت له؟
- خلال الحفل، سوف أعزف مقطوعة موسيقية مُهداة إلى الريئس الأميركي عنوانها ''الحب والسلام''، وهي رسالة إلى أوباما أُطالبه فيها بأن يُحقّق الحب والسلام لسكان العالم·
؟ هل سبقك أحد إلى مسرح كنيدي؟
- أبداً، فأنا أول مطرب عربي سوف يُغنّي على هذا المسرح، وهذا شيء أتشرّف به ويُشرّف الطرب العربي أيضاً·
؟ كيف وصل ترشيحك إلى الحفل؟
- تمّ اختياري من قبل إحدى الجمعيات في الولايات المتحدة الأميركية في شهر نوفمبر الماضي·
؟ ماذا عن ألبومك الأخير؟
- أشعر بالرضا عنه، حيث قدّمت خلاله مجموعة متنوعة من الأغاني، منها 3 أغان مصرية لأول مرة؛ من بينها ''آخر الأخبار'' الأغنية الرئيسة للألبوم·
؟ هل وقت إصدار الألبوم مناسب؟
- كان من المفترض أن يتمّ طرحه في النصف الثاني من شهر ديسمبر الماضي، حسبما قرّره المسؤولون في شركة ''روتانا''، لكنه تأجل إلى أوائل العام الحالي، لكنّ كارثة العدوان الإسرائيلي على غزة أجّلتت مرة أخرى أيضاً·
؟ ما الأغنية التي ستُصوّرها؟
- أغنية ''قال إيه'' التي أنوي تصويرها في القاهرة فور عودتي من الولايات المتحدة؛ تحت إدارة المخرج جميل المغازي، وهي من كلمات محمد سرحان·
؟ هل أنت مرتاح مع ''روتانا''؟
- طبعاً، فقد حققت لي كل الأمنيات الفنية من خلال توفير كل الإمكانات اللازمة، وعلاقتي مع كبار المسؤولين فيها أكثر من رائعة، وحقوقي تصلني كاملة·
؟ هل ما زلت تُهاجم المحطات الموسيقية؟
- بالتأكيد، فهي سبب فساد الذوق الغنائي العربي، وسبب ظهور مغنيات ''الإباحية'' اللواتي استخدمن أجسادهن العارية لعبور شارع الغناء!
؟ ماذا عن المغنيين؟ عمرو دياب وتامر حسني مثلاً؟
- دعني أقول لك رأياً قد يُغضب البعض، وهو أن النجوم الحقيقيين للأغنية في مصر هم خارج اهتمام وسائل الإعلام وشركات الإنتاج، مع احترامي لعمرو دياب وتامر حسني طبعاً!
؟ هل من مثال؟
- أين محمد الحلو وعلي الحجار مثلاً؟ كلاهما كان غائباً عن الإنتاج والظهور خلال السنوات الثلاث الماضية!
بقي القول أخيراً، إن أحمد فتحي حاصل على درجة الماجستير بدرجة امتياز من المعهد العالي للموسيقى في القاهرة سنة 1998 في موضوع ''أهمية آلة العود في مصاحبة الغناء اليمني''، وسبق له أن نال 3 جوائز عربية بصفته أحسن عازف، أعوام 1974 و1976 و،1980 ووسام الفنون والثقافة من وزارة الثقافة اليمنية 1988 ووسام مهرجان العود العربي الأول من سلطنة عمان، فضلاً عن شهادة تكريم من قبل دار الأوبرا المصرية ·1994 وقد بدأ العزف على العود في سنّ الثامنة، ويُلقب في اليمن بـ ''ملك العود العربي''

اقرأ أيضا