انطلقت رسمياً برامج الدكتوراه في “إدارة الجودة الشاملة” و”التعليم الإلكتروني- القيادة التربوية” و”الدراسات الصحية والبيئية- إدارة الرعاية الصحية” في “جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية” بالتزامن مع بدء العام الأكاديمي 2013 - 2014. وتحظى البرامج الثلاثة المعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات بأهمية كبيرة باعتبارها نقلة نوعية على مستوى تشجيع البحث العلمي المعاصر ونشر المعرفة الحديثة لتلبية احتياجات سوق العمل الإقليمي ودفع عجلة الإنجازات الأكاديمية والفكرية، لا سيّما أنها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بقضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الإمارات والعالم العربي. وتمثل رسائل برامج الدكتوراه المقررة إضافة نوعية من شأنها دعم الأهداف الاستراتيجية لـ “رؤية الإمارات 2021” كونها تتمحور حول سلسلة من القضايا البحثية التي تشتمل على “تحديات البطالة بين المواطنين في الإمارات من وجهة نظر عملية” و”نظرية البرامج الوطنية الفعالة للتميز الحكومي” و”قياس جودة المعرفة في المؤسسات الحكومية في الإمارات” و”التطبيق الذكي لتكنولوجيا المعلومات” و”نحو إدارة رعاية صحية من طراز عالمي في الإمارات” و”مواقف تجاه التعليم التقني والمهني: الحوافز والعوائق”. وقال الدكتور منصور العور رئيس الجامعة: “تجسيداً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والرئيس الأعلى للجامعة، نأخذ على عاتقنا تشجيع البحث العلمي عبر كلياتنا الثلاث المتمثلة في الكلية الإلكترونيّة لإدارة الأعمال والجودة والكلية الإلكترونية للدراسات الصحية والبيئية وكلية التعليم الإلكتروني”.