السبت 2 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
2000 عالم من 60 دولة يتنافسون في «إكسبو 2013» بأبوظبي
2000 عالم من 60 دولة يتنافسون في «إكسبو 2013» بأبوظبي
15 سبتمبر 2013 23:27
انطلقت أمس فعاليات الملتقى العلمي العالمي “إكسبو 2013”، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتستضيف العاصمة أبوظبي للمرة الأولى الحدث الدولي الكبير الذي يشارك فيه نحو ألفي عالم ومبدع شاب يمثلون نحو 60 دولة، منها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا واليابان، والمكسيك، والأرجنتين، ممن تتراوح أعمارهم بين 12-25 سنة. وانطلقت الفعاليات بحضور مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، وعلي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة، ومحمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وسلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي وبلال البدور الوكيل المساعد لشؤون الثقافة والفنون في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والدكتور عارف الحمادي مدير جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية ونخبة من المسؤولين.  وقال المهندس حسين ابراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن الملتقى شهد في انطلاقته مشاركة واسعة من علماء المستقبل من مختلف دول العالم، حيث قفز عدد المشاركين من نحو 1500 إلى ألفي من علماء المستقبل، الذين قدموا مشروعات ثرية ومتنوعة شملت 13 مجالاً من المشاريع العلمية المتخصصة في الأحياء، العلوم السلوكية والاجتماعية، والكيمياء، وعلوم الحاسب الآلي، وعلم الأرض، والطاقة والنقل، والهندسة، والإدارة والتحليلات البيئية، والتكنولوجيا الكهربائية والميكانيكية، وعلوم الرياضيات، والطب والصحة، والفيزياء وعلم الفلك، والتكنولوجيا والتكنولوجيا الحيوية، وهو الأمر الذي يدل على مدى ثراء الملتقى بالمشروعات التي يمكن الاستفادة منها في حياتنا ومستقبلنا العلمي. اهتمام القيادة ولفت الحمادي إلى أن هذا الحدث العالمي يحظى باهتمام كامل من القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حيث عملت القيادة على توفير كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي لوفود الدول المشاركة لتمكينهم من الأداء والإبداع وفق أرقي المنظومات العالمية، مشيراً إلى دعم القيادة المتواصل لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، لتمكينه من أداء دوره الوطني على الوجه الأكمل بما يدعم التعليم التقني والمهني في مختلف إمارات الدولة حيث إن للمركز مؤسسات تعليمية متخصصة تضم نخبة كبيرة من شباب وفتيات الوطن. وأضاف الحمادي أن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للملتقى تعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة بهذا الحدث الكبير وحرصها على أن يكون متوافقاً مع المكانة الرفيعة لدولة الإمارات العربية المتحدة بين دول العالم، لافتاً إلى أن المركز بدأ التحضير للملتقى منذ عامين وتحديداً فور فوز أبوظبي باستضافة الحدث المهم خلال الملتقى العلمي العالمي الذي عقدته المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا “ملست” في سلوفاكيا حيث تم الإعلان عن فوز الإمارات بتنظيم الملتقى العلمي العالمي “اكسبو 2013”، نظراً لما تتمتع به الدولة عامة والعاصمة أبوظبي خاصة من سمعة عالمية وبنية تحتية راقية وإمكانات بشرية ومادية وتقنية متميزة تؤهلها لاستضافة هذه الفعاليات الدولية بكل تميز وجدارة واستحقاق. وأوضح أن الإمارات ثاني دولة من قارة آسيا تستضيف هذا الحدث العالمي حيث استضافته من قبل دولة الكويت الشقيقة، مؤكداً قدرة المركز على تنظيم هذا الملتقى العالمي وفق أرقى المستويات المعمول بها في أكثر دول العالم تقدماً. من جهته، قال مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى العلمي العالمي “اكسبو 2013”، إن انطلاقة الملتقى كانت قوية نظراً لمشاركة كبرى دول العالم ومنظماته الدولية في كل الفعاليات التي تشهد تنافساً كبيراً بين شباب العالم من المبدعين والمبتكرين الذين قدموا أمام جمهور الملتقى أحدث مشروعاتهم العلمية والتكنولوجية، وهو الأمر الذي يجعل “اكسبو 2013” فرصة كبيرة لتشجيع شباب وفتيات الوطن للتقدم بمشروعاتهم العلمية والتكنولوجية التي تعكس مدى تمتعهم بقدرات إبداعية متميزة، جنباً إلى جنب مع علماء المستقبل والمبدعين الذين يمثلون نخبة من دول العالم المتقدم. ولفت إلى أن نحو 500 مواطن ومواطنة يشاركون بفعالية عالية في الملتقى ممثلين لمختلف المؤسسات التعليمية بالدولة، حيث برزت الكثير من المواهب والقدرات العلمية المواطنة العالم بجانب علماء العالم، بما يعكس رقي مستوياتهم العلمية وقدراتهم على تمثيل الدولة في كل المحافل الدولية على أحسن وجه، وبما يؤكد أن مستقبل الإمارات زاخر بأبنائها المتميزين. ورش عمل ومحاضرات وقال إن الملتقى سيشهد خلال فعالياته ورش عمل متخصصة ومحاضرات يقدمها نخبة من المفكرين والخبراء والمتخصصين في مجالات العلوم والتكنولوجيا، حيث يشكلون لجان عمل من مهامها تقييم مشروعات الطلبة وتقديم النصح والإرشاد لهم بما يضمن الارتقاء بالمستوى العلمي والمهاري لشباب الإمارات وغيرهم من المشاركين، مؤكداً أن الملتقى العلمي العالمي “إكسبو 2013” سيوفر الخبرات العلمية اللازمة لاكتشاف المبدعين من مختلف دول العالم عامة ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص. ودعا رئيس اللجنة العليا للملتقى العلمي العالمي كل المدارس والمؤسسات ذات العلاقة وأولياء الأمور إلى زيارة الملتقى، بصحبة أبنائهم الطلبة ليقفوا جميعاً على أحدث ما توصل إليه العلم والعلماء في الأحياء، العلوم السلوكية والاجتماعية، والكيمياء، وعلوم الحاسب الآلي، وعلم الأرض، والطاقة والنقل، والهندسة، والإدارة والتحليلات البيئية، والتكنولوجيا الكهربائية والميكانيكية، وعلوم الرياضيات، والطب والصحة، والفيزياء وعلم الفلك، والتكنولوجيا والتكنولوجيا الحيوية. «اكسبو 2013» مقام على 21 ألف متر مربع قال أحمد عبد الله الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية في معهد التكنولوجيا التطبيقية عضو اللجنة العليا المنظمة للملتقى إن الفعاليات تقام على مساحة كبيرة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تشمل ست صالات مساحتها نحو 21 ألف متر مربع، موزعة على كل مجال من مجالات المشروعات العلمية الثلاثة عشر، مع تخصيص فريق عمل لكل مجال. كما تم تخصيص صالتين تحتويان على الأجواء التقليدية التي تشرح الثقافة الإماراتية الأصيلة، بما تشمله من صحراء وكائنات حية وعادات وتقاليد، لافتاً إلى أن اللجنة العليا المنظمة للملتقى استهدفت بذلك تعريف علماء وقادة المستقبل بالثقافة الإماراتية العربية ذات التاريخ المتميز والمشرف.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©