بغداد (الاتحاد)- حذرت بعثة الأمم المتحدة في العراق أمس من تكرار تأجيل الموعد النهائي لانتخابات برلمان إقليم كردستان العراق، مطالبة الكيانات السياسية بالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، كما حثت الناخبين على المشاركة “الكبيرة”. وجاءت هذه الدعوة من خلال بيان لنائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جورجي بوستن، مشددا على أن التعاون التام من قبل جميع الكيانات السياسية هو أمر حاسم في العملية الديمقراطية في إقليم كردستان العراق. وحذر البيان من أن “تأجيل الموعد النهائي لتقديم قوائم المرشحين مرة أخرى قد تكون له عواقبه على موعد إجراء انتخابات مجالس المحافظات في كردستان”، منوها إلى أنه سيؤثر أيضا على عملية التحضير للانتخابات البرلمانية الوطنية المقبلة، المقرر عقدها في عام 2014. وأشاد البيان بـ”التقدم المحرز” في سبيل ضمان إجراء الانتخابات البرلمانية في الإقليم وفق ما هو مقرر لها في 21 سبتمبر الجاري، داعيا إلى “المشاركة الكبيرة للناخبين”. وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت تمديد فترة استلام أسماء مرشحي انتخاب مجالس محافظات إقليم كردستان العراق 2013 ، لغاية نهاية الدوام الرسمي ليوم أمس.