الاتحاد

الاقتصادي

البرازيل تدرس إنشاء مركز تجاري دائم في الإمارات

كشف أحمد ياسين رئيس الغرفة الدولية للتجارة والصناعة للبرازيل والخليج العربي وشمال أفريقيا ''غولفو براس'' عن وجود خطط لإنشاء مركز برازيلي- لاتيني تجاري دائم في الإمارات أولاً وفي باقي دول المنطقة في وقت لاحق·
وسيكون المركز معرضاً دائماً لمنتجات وصناعات البرازيل ودول أميركا اللاتينية كما سيشكل نقطة اتصال تفتح الباب أمام الاستثمارات من الطرفين في مجالات السياحة والبناء والعقارات والصناعات الخفيفة والثقيلة والطاقة البديلة والنظيفة والأغذية·
وأضاف ياسين أن المركز يهدف إلى الاستفادة من الفرص التسويقية والاستثمارية التي تقدمها إمارة أبوظبي وإمارة دبي حيث تشهدان طفرة تعد بفرص كثيرة وكبيرة لقطاع الاستثمارات المحلية والأجنبية· جاء ذلك في تصريح أدلى به ياسين لوكالة أنباء الإمارات ''وام'' في ختام جولة مكوكية قام بها على مدى عدة أيام رجال أعمال ومستثمرون برازيليون وسناتور في مجلس الشيوخ البرازيلي أجروا خلالها مشاورات مع نظرائهم في المنطقة·
وقال إن العلاقات الحالية بين منطقة الخليج العربي وأميركا اللاتينية بوجه عام والبرازيل بوجه خاص سوف تشهد تعزيزاً لحضور الاستثمارات الخليجية في اقتصاد أميركا اللاتينية على أساس صلب وحقيقي يبشر بنتائج طيبة في مصلحة كل الأطراف والشعوب المعنية·
وتزامنت الجولة المذكورة مع اجتماع وزراء خارجبة الدول العربية وأميركا اللاتينية الذي اختتم يوم أمس الجمعة في العاصمة الارجنتينية بوينس ايرس وشاركت فيه دولة الإمارات· وأضاف المسؤول البرازيلي أن الهدف من الجولة هو توطيد العلاقات التجارية والاقتصادية بين العالم العربي والبرازيل التي تحتضن وحدها حوالي 7 ملايين مواطن أصول معظمهم من سوريا ولبنان وفلسطين في حين يبلغ مجموع مواطني أميركا اللاتينية من ذوي الأصول العربية حوالي 20 مليوناً· وأكد ياسين وهو أحد كبار رجال الأعمال البرازيليين ومن أصل عربي لبناني أن العلاقات بين البرازيل والعالم العربي ماضية هذه المرة نحو تأسيس حقيقي لشراكة اقتصادية وثقافية بقيت متعثرة لسنوات طويلة شهدت محاولات كثيرة لم تحقق النجاح الكامل· وأشار ياسين إلى أن الغرفة التي أنشأت مكتباً لها في أبوظبي ومدن أخرى في المنطقة ستلعب دوراً بارزاً في تعزيز العلاقات مع البرازيل التي تمتلك سادس أكبر اقتصاد في العالم والتي بلغ إجمالي الناتج القومي فيها حوالي 1804 مليارات دولار أي حوالي 2 تريليون دولار في عام ·2007
وأضاف أن نتائج هذه العلاقات والزيارات سوف تتجلى بوضوح في مشاريع وخطط سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب وعند اكتمال الرؤية الاستثمارية لدى جميع الأطراف·
وأوضح ياسين أن توجه البرازيليين إلى المنطقة العربية والخليج عموماً وإلى الإمارات خصوصاً مدفوع بالطفرة الاقتصادية والعمرانية والتجارية التي تشهدها الدولة والتي جعلتها شريكاً اقتصادياً مهماً لعدد من دول العالم ومركزاً مهماً للاستثمارات العالمية·

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل