صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي لبناني ومطلوب خلال مداهمة أمنية

أعلن الجيش اللبناني، في بيان اليوم الاثنين، مقتل جندي وأحد المطلوبين نتيجة تبادل لإطلاق النار خلال مداهمة أمنية في مدينة طرابلس في شمال لبنان.

وأوضح أنه، أثناء قيام وحداته بمداهمة في منطقة باب التبانة في طرابلس بحثاً عن "عدد من المطلوبين"، تعرضت قواته "لإطلاق نار ورمي رمانات يدوية، ما أدى إلى استشهاد أحد العسكريين وجرح عدد آخر".

وأعلن الجيش، في بيان ثان، أن وحداته لاحقت "الإرهابي مطلق النار المدعو هاجر العبدالله واشتبكت معه ما أدّى إلى مقتله"، مشيراً إلى أنه أوقف شقيقه كما "تمّ ضبط كمية من الأسلحة والذخائر والأعتدة العسكرية والمبالغ المالية".

ولم يحدد الجيش الاتهامات الموجهة إلى المطلوبين لكنه أطلق على مطلق النار تسمية "إرهابي" وهو التعبير الذي عادة ما يستخدمه للإشارة إلى مطلوبين في قضايا إرهابية أو متعاونين معهم.

ويلاحق الجيش بانتظام مطلوبين بجرائم تفجير أو اعتداء على عناصره أو الانضمام إلى شبكات تعد لأعمال تخريبية أو التواصل مع تنظيمات خارج الحدود.

وتحولت مدينة طرابلس، ثاني أكبر المدن اللبنانية، بين العامين 2012 و2013 مسرحاً لمواجهات عنيفة متكررة بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن قبل أن ينتشر الجيش اللبناني هناك في أكتوبر 2014.

وشهد لبنان خلال السنوات الماضية تفجيرات عدة بسيارات مفخخة تبنى تنظيم داعش الإرهابي عدداً منها. وشهد صيف العام 2017، خروج مقاتلين إرهابيين من منطقة جبلية كانوا يتحصنون فيها عند الحدود مع سوريا.