الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يستكمل طاقم وزارة العدل بفريق حقوقيين بينهم امرأتان

استكمل الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما فريقه باختيار طاقمه في وزارة العدل معينا محامين وأساتذة حقوقيين مشهورين بينهم امرأتان· وبينما فاز الديمقراطيون بمقعد في مجلس الشيوخ بعد إعادة فرز الأصوات في ولاية مينسيوتا، يستعد جوزف بايدن نائب أوباما لزيارة عدة دول في جنوب غرب آسيا هذا الأسبوع برفقة وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي·
وأعلن أوباما في بيان أن ''هذه الشخصيات تتميز بالنزاهة والخبرة والمثابرة التي تحتاج اليها وزارة العدل في هذه الأوقات العصيبة''· ولا بد أن يصادق مجلس الشيوخ على هذه التعيينات على غرار تعيين إريك هولدر الذي سيكون أول وزير عدالة أسود في الولايات المتحدة·
وعين أوباما ديفيد أوجدن الذي عمل سابقا في إدارة كلينتون، مساعدا لوزير العدل المقبل إريك هولدر· وما زالت وزارة العدل التي هزتها عدة تعيينات من باب المجاملة في إدارة بوش تحاول النهوض من فضيحة إقالة تسعة مدعين تقدميين اعتبرت بمثابة تصفية حسابات سياسية عام ·2006 وستتولى إيلينا كيجان منصب محامية إدارة أوباما الذي يعتبر منصبا أساسيا بمثابة المرحلة الأولى قبل التعيين في المحكمة العليا· وسيكون من مهامها الأولى التكفل بالاتهام في ملفات نحو 250 معتقلا في جوانتانامو يطعنون في سجنهم، وهي ملفات محالة حاليا على مكاتب عشرة قضاة في واشنطن· وعين أوباما ايضا في وزارة العدل اثنين من قدماء العاملين في إدارة كلينتون وهما المحامي توم بيريلي، وداو جونسن أستاذة الحقوق المناضلة من أجل الحق في الإجهاض· وكان أوباما اختار أمس الأول ليون بانيتا المعاون السابق للرئيس بيل كلينتون على رأس وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) خلفا للجنرال مايكل هايدن، ما سيسمح بالتخفيف من حدة المخاوف التي نشأت في السنوات الماضية بشأن عسكرة أوساط الاستخبارات· وسيكون بانيتا في هذا المنصب تحت سلطة الأميرال المتقاعد دنيس بلير الذي سيعين بحسب مصادر قريبة من فريق أوباما للمرحلة الانتقالية على رأس الاستخبارات الأميركية، وهو منصب استحدث اثر اعتداءات 11 سبتمبر 2001 للاشراف على مجمل وكالات الاستخبارات الأميركية ومنها السي آي إيه·
على صعيد متصل فاز الديمقراطي آل فرانكين بمقعد في مجلس الشيوخ عن ولاية مينيسوتا (شمال) بعد شهرين من الانتخابات التي تميزت بسلسلة إعادة عمليات الفرز، بفارق 225 صوتا ، على منافسه الجمهوري نورم كولمان الذي قال إنه سيطعن في النتيجة أمام القضاء· وكانت النتائج الأولية اعطت الفوز لفرانكين بفارق مئات الاصوات لكن إعادة الفرز عكست في النهاية النتيجة·
من جهة أخرى قالت اليزابيث الكسندر المتحدثة باسم بايدن إن الأخير سيقوم بزيارة إلى دول جنوب غرب آسيا، ما زال جدولها سريا حتى الآن لأسباب أمنية وسيكشف عنه ''في وقت لاحق من الأسبوع''· وأضافت أن بايدن سيقوم بهذه الزيارة بوصفه رئيسا منتهية ولايته للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ· واضافت ان ''الهدف من هذه الزيارة هو جمع وقائع ستضع أمام السلطتين التنفيذية والتشريعية للدولة الأميركية بدقة حصيلة للسياسة الاميركية في المنطقة''

اقرأ أيضا

«النواب الأردني» يقر مشروع قانون يحظر استيراد الغاز من إسرائيل