الاتحاد

الاقتصادي

كوردري: الفطيم أوتومول للسيارات تعزز تواجدها في سوق أبوظبي

خطة تعزيز خدمات من الفطيم أتومول في أبوظبي ودبي

خطة تعزيز خدمات من الفطيم أتومول في أبوظبي ودبي

قال كولن كوردري المدير العام لشركة الفطيم أوتومول للسيارات المستعملة'' إن الشركة اتخذت خطوات لتعزيز تواجدها في سوق أبوظبي، مشيرا إلى انها حظيت بردود فعل إيجابية من العملاء وطاقم العمل، حيث حققت نموا مميزا في مبيعاتها بإمارة أبوظبي، لافتا إلى أن أبوظبي ودبي سوقين رئيسيين في المنطقة بالنسبة للفطيم أوتومول، ولدى الشركة خطط على المدى الطويل لخدمة هذين السوقين والتركيز الكامل على توفير منتجات وخدمات عالية القيمة للعملاء·
وأضاف كوردري لـ ''الاتحاد'' أنه من الصعب التنبؤ بحجم سوق السيارات، لافتا إلى أنه لا يوجد قطاع منظم يقوم بمهمة مراقبة مستويات مبيعات السيارات المستعملة، إلا أنه ووفقا للمصادر التي نستخدمها في نظم التغذية المعلوماتية حول دراسات السوق في قطاع السيارات بشكل عام، فان نمو السوق يتراوح خلال العامين 2007 و2008 بين 15% و18% ، ويقع أداؤنا ضمن معدل النمو، كما تعتزم ''الفطيم أوتومول'' أن تحقق مبيعات مشابهة لنتائج العام الماضي·
وقال: لقد تأثرت الإمارات بآثار حالة تباطؤ الاقتصاد العالمي، كما انعكست نتائج الأزمة المالية على قطاع السيارات، ورغم ذلك فان الإمارات في وضع أفضل نسبيا مقارنة بغيرها من الدول، إذا ما عرفنا أنه ما زال لدينا عملاء قادرون على الشراء نقدا، وهو ما يعزز الميزة النسبية للسوق الاماراتي عن غيره من الاسواق، إضافة إلى ذلك معروف عن المجتمع الإماراتي شغفه بالسيارات·
وقال كوردري المدير العام لشركة الفطيم أوتومول للسيارات المستعملة على أنه ورغم التوقعات بالتراجع في قطاع السيارات خلال العام الجاري، إلا أن الشركة تتوقع أن تحقق نموا هذا العام يماثل النمو في العام الماضي والذي دار حول 18%·
ونوه إلى أنه لا توجد أرقام دقيقة حول سوق السيارات المستعملة، الا أنه سوق مهم وكبير، ويلعب دورا محوريا في قطاع السيارات بصفة عامة، ولقد حققت الشركة إنجازات هامة خلال الربع الأول وحتى الثالث من العام الماضي، وشهد السوق بعض الحذر خلال الربع الأخير، وعلى الرغم من ذلك يعد 2008 عاما جيدا·
وقال كولن: يعد 2008 عاماً جيدا وسجلت معظم علامات سيارات ''الفطيم أتو مول'' نموا في المبيعات السنوية وبشكل مميز، ونتوقع أن تشهد المبيعات بعض التباطؤ، ولهذا فقد قامت معظم شركات السيارات بتعديل توقعاتها الخاصة بالمبيعات وقوائم الجرد وفقا لمؤشرات السوق·
وأوضح بأن سوق السيارات المستعملة ذات الجودة تعد قطاعا مميزا على الدوام نظرا لجاهزيتها وتوفر خاصية ضمان المنشأ الأصلي وكذلك أسعارها التنافسية، ولا نزال نحظى بإقبال جيد من العملاء والزوار على صالات العرض وما زلنا نتلقى الاستفسارات عبر الهاتف والانترنت وهو ما يعد مؤشرات مشجعة، خاصة مع الحفاظ على مفاهيم الجودة والعمل على توفير قيمة كبيرة إلى جانب الأسعار التنافسية، وهي دلائل تثبت أننا على الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف الخاصة بالمبيعات·
ولفت إلى أنه ورغم قيام البنوك ومؤسسات التمويل بوضع شروط صارمة على تمويل السيارات، إلا أن ''الفطيم أوتومول'' تتمتع بعلاقات مميزة مع البنوك المهتمة بقطاع السيارات المستعملة، وفي الوقت الذي بدأت فيه البنوك لتصبح أكثر حذرا في التمويل، فان هناك مجالا يتيح لنا التعاون مع هذه البنوك، وأن نحدد بشكل واضح المعايير التي تضمن الحصول على موافقات التمويل الخاصة بالسيارات المستعملة·
وقال كولن: نقوم بشكل دائم بمراجعة أداء السوق ونعد خطط أعمالنا وفقا لذلك، ونحن متفائلون بالنسبة لمكانتنا في السوق، ولم يطرأ أي تغيير على التزاماتنا ونهدف إلى توفير خدمات مميزة للعملاء، إلى جانب قائمة من السيارات المستعملة ذات الجودة وجيدة التجهيز إلى جانب أسعارها التنافسية·
وأوضح بأن الشركة تراقب السوق بحرص، وتتواصل مع شركائها من البنوك بشكل يومي، للوقوف على تطورات الأزمة العالمية، وتداعياتها، ونحن متفائلون، بقدرة الإمارات على تجاوز الأزمة، مشيرا إلى أن كافة تجار التجزئة لديهم رغبة باستكشاف جوانب الأزمة، والوسائل الكفيلة بتجاوزها، منوها إلى أن الإمارات تحافظ على مكانتها في هذا القطاع·
وقال: إن قطاع السيارات المستعملة يرتبط باتجاهات الشراء المعتمدة بالنسبة للسيارات الجديدة، بمعنى أنه إذا كان لدى العميل ولاء لعلامة معينة دون غيرها ويفضل السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات على سيارات سيدان، فهو بالتأكيد سيشتري السيارة التي يرغبها أكثر

اقرأ أيضا

ترامب يأسف لعدم زيادة الرسوم على الصين