الاتحاد

الاقتصادي

سمارت سات تستهدف 25% من قطاع الاتصالات الفضائية العربي

خالد درباس ''يسار'' والعنجري خلال المؤتمر الصحفي

خالد درباس ''يسار'' والعنجري خلال المؤتمر الصحفي

قال خالد درباس رئيس مجلس الإدارة ''سمارت سات''، التي تتخذ من دبي مقراً لها، عن أن شركة عن أن الشركة تتفاوض حاليا مع شركتين من أميركا وأوروبا بشأن تصنيع قمر صناعي للاتصالات، ومن المتوقع أن يتم الاتفاق قريبا مع الشركة المناسبة، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف الاستحواذ على 20% إلى 25% من سوق الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية في المنطقة العربية، والعمل على تقديم بديل خاص بالاتصالات بديلا للكابلات البحرية، والتي تتعرض كثيرا للعديد من الأضرار·
وشهدت دبي الأسبوع الماضي الإعلان عن تأسيس أول شركة خاصة لإطلاق أول قمر اصطناعي عربي خاص للعمل بشكل رئيسي في قطاع الاتصالات والبث الفضائي التلفزيوني، ومن المقرر إطلاق القمر إلى المدار خلال الربع الثاني من عام ·2011
وأعلنت كل من شركة ''سمارت لينك'' الأردنية المتخصصة في تزويد خدمات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية، ومجموعة ''الجوهرة القابضة'' الكويتية مؤخراً عن تأسيس ''سمارت سات''، وستعمل من مدينة دبي للأستوديوهات لتقديم خدمات الدعم الفني من هذا المقر الرئيسي، وبرأسمال 500 مليون دولار ''1,8 مليار درهم''·
وأفاد كل من خالد درباس، وفيصل العنجري، رئيس مجلس إدارة مجموعة ''الجوهرة القابضة أن الشركة ستطلق أول قمر لها باسم ''اس اس ''1 خلال ثلاث سنوات من التأسيس، وفي بداية لإطلاق قمر ثان فيما بعد، كما تستعد الشركة إلى تقديم مجموعة واسعة من خدمات القيمة المضافة لمزودي الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مستفيدة من تزايد أعداد مستخدمي وسائل الإعلام والاتصالات والخدمات العسكرية في المنطقة·
واكدا أن تقديم خدمات إلى عملاء من شركات ومؤسسات تنتمي إلى إسرائيل أمر مرفوض شكلا وموضوعا، لكوننا شركة عربية تلتزم بكل السياسات الخاصة بعدم التطبيع مع شركات إسرائيلية، مؤكدا أن عمل الشركة والقمر الاصطناعي مفتوح أمام كل الشركات في المنطقة، بغض النظر عن طبيعة نشاطها، بما في ذلك المؤسسات العسكرية·
ولفت الى أن القمر الاصطناعي في مرحلة التصميم حاليا، في حين تم ترشيح اثنتين من أفضل 10 شركات عالمية في مجال تصنيع الأقمار الاصطناعية حتى الآن لهذا المشروع، ما يجعل سير العمل في القمر الاصطناعي ضمن الجدول الزمني المحدد حتى موعد إطلاقه المتوقع خلال عام ·2011
وأشار إلى تعيين فريق من المتخصصين ذوي الخبرة العالية للإشراف على عملياتها الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن بين المتخصصين في مجال توفير خدمات الإنترنت باستخدام تقنية الأقمار الاصطناعية في المنطقة، وستقدم ''سمارت سات'' خدماتها بشكل رئيسي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب الأسواق الدولية الأخرى وعلى وجه الخصوص أوروبا الشرقية·
وقال خالد درباس إلى ان القدرة التنافسية للشركة ستكون جيدة خاصة في مجال الاتصالات، وسيشكل القمر الاصطناعي الجديد منصة فعالة، لتحسين قدرات قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك من خلال طرحها مجموعة واسعة من خيارات الاتصال فائق السرعة والبث عبر الأقمار الاصطناعية·
ولفت إلى أن ''سمارت سات'' ولكونها أول شركة خاصة على مستوى المنطقة تطلق قمرها الاصطناعي الخاص، ستتميز بأفضلية استراتيجية من حيث المرونة اللازمة لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات المخصصة وحلول الأقمار الاصطناعية، التي تتيح لعملائنا في المنطقة الاستفادة من الاتصال السلس والمتواصل والآمن·
وقال فيصل العنجري: يمثل ''سمارت سات'' وإطلاق القمر الاصطناعي الجديد للمدار، دليل على التزام الشركاء بالمشاركة الفعالة في التحول الاقتصادي في المنطقة، خاصة مع تنامي أعداد مستخدمي الأقمار الاصطناعية، مشيرا إلى أن الدراسات تشير إلى إيرادات تأجير قنوات الأقمار الاصطناعية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنمو بنسبة 17% سنويا منذ عام ·2003
واوضح ان ذلك سيعزز النمو الكبير في هذا القطاع، ويؤكد أهمية التوقيت لإطلاق أول قمر اصطناعي عربي خاص إلى المدار، مؤكدا حاجة المنطقة إلى مثل هذه الخدمة، ونعتقد أن الشركة لديها القدرة على تطوير خدمات مخصصة تلائم الاحتياجات العصرية لقطاعات السوق المختلفة في المنطقة·
نوه إلى أن المشروع سيسهم في مساعدة الشركات المزودة لخدمات البث فائق السرعة والبث الإذاعي على إضافة مزيد من القيمة على خدماتها المعتمدة على الأقمار الاصطناعية، وبالتالي ضمان أفضل العروض للمستخدمين النهائيين في المنطقة، وسيستهدف القمر الاصطناعي لشركة ''سمارت سات''، الشركات المزودة لتكنولوجيا البث فائق السرعة ومحطات التلفزة ووزارات الاتصالات والمؤسسات العسكرية وشركات نظم البيانات، إلى جانب العديد من الجهات الأخرى·
وتتطلع ''سمارت سات'' إلى إدخال تحسينات جذرية في قطاع الأقمار الاصطناعية، مستفيدة بذلك من الكيان الخاص للشركة، الأمر الذي يسهم في توفير المزيد من فرص الأعمال لمزودي خدمات البث والبث الإذاعي، بالإضافة إلى ضمان جودة أفضل ومجموعة من العروض القيمة للمستخدمين النهائيين· وكشفت الشركة عن عزمها اعتماد أحدث تقنيات الأقمار الاصطناعية لضمان توفير منصة فعالة من شأنها تلبية الطلب المتنامي للعملاء الإقليميين، كما أن هناك ميزة استراتيجية أخرى لشركة ''سمارت سات'' تتمثل في قدرتها على توفير نطاق سعري واسع أكثر تنافسية وطرح منتجات ذات قيمة عالية·
وتستعد الشركة لتقديم مجموعة واسعة من خدمات القيمة المضافة لمزودي الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مستفيدة من تزايد أعداد مستخدمي وسائل الإعلام والاتصالات والخدمات العسكرية في المنطقة، وستشارك في ''معرض كابسات ''2009 الذي تنطلق فعالياته اليوم في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج