سعيد ياسين (القاهرة) - تنتظر العديد من شركات الإنتاج الحكومية والخاصة هدوء الأوضاع وعودة النشاط الفني لطبيعته في مصر للإفراج عن العديد من المسلسلات التلفزيونية التي تتناول العديد من رموز السير الذاتية في مختلف المجالات الدينية، والتاريخية، والسياسية، والاقتصادية، والأدبية، والفنية، وغيرها، التي تأجلت طوال الأعوام الماضية بسبب الظروف الإنتاجية الصعبة، وما أعقبها من ترقب وقلق بشأن مستقبل هذه النوعية من الأعمال التي تأرجحت نتيجتها طوال السنوات الماضية بين النجاح والفشل. «محمد علي» ومن أبرز المسلسلات التي ينتظر تصويرها قريباً، «محمد علي» الذي يتناول قصة حياة محمد علي باشا الذي حكم مصر بين عامي 1805 و1840 وحقق فيها العديد من النجاحات السياسية والعسكرية والاقتصادية وغيرها، والمسلسل من تأليف الدكتورة لميس جابر وبطولة يحيى الفخراني، ويتولى إخراجه شادي الفخراني بتجربة إخراجية ثانية له بعد «الخواجة عبد القادر»، وكان المسلسل قد تأجل تصويره طوال الأعوام الخمسة الماضية بسبب الظروف الإنتاجية، رغم بناء الديكور الرئيسي للعمل والمتمثل في قلعة محمد علي في مدينة الإنتاج الإعلامي. «ذات النطاقين» وثاني هذه المسلسلات «ذات النطاقين» الذي يتناول قصة حياة أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها من تأليف الدكتور بهاء الدين إبراهيم وإخراج هاني إسماعيل، وبطولة صابرين التي تعاقدت على بطولته مع قطاع الإنتاج في التلفزيون المصري، والمسلسل مؤجل منذ ثلاثة أعوام بسبب الظروف الإنتاجية في قطاع الإنتاج الذي ينوي الإفراج قريباً عن مسلسلين آخرين من مسلسلات السير الذاتية هما «شجرة الدر» من تأليف يسري الجندي وإخراج محمد عزيزية، وهو المسلسل الذي تعاقدت على بطولته قبل ثلاثة أعوام سلاف فواخرجي وتقاضت نصف مليون جنيه كمقدم من أجرها الذي بلغ وقتها 3 ملايين جنيه، واستقر المؤلف والمخرج مؤخراً على ترشيح غادة عبدالرازق للقيام ببطولته، والثاني «أبو هريرة» الذي يتناول قصة حياة أحد أهم رواة الحديث النبوي الشريف، وهو من تأليف عبدالستار فتحي ورشح لبطولته ممدوح عبدالعليم ويخرجه هاني لاشين. «رجل لهذا الزمان» أما إنعام محمد علي التي قدمت من قبل عدداً من مسلسلات السير الذاتية منها «أم كلثوم» لصابرين، و«قاسم أمين» لكمال أبو رية، و«رجل لهذا الزمان» لأحمد شاكر عبداللطيف، عن حياة عالم الذرة مصطفى مشرفة، فتستعد لتصوير مسلسل من تأليف محمد السيد عيد يتناول قصة حياة رائد الاقتصاد المصري طلعت باشا حرب، وكان المسلسل تأجل من العام الماضي لأسباب إنتاجية ولعدم انتهاء مؤلفه من كتابته ولم تستقر إنعام حتى الآن على الممثل الذي سيؤدي شخصية طلعت حرب، وإن كانت كل المؤشرات تصب في مصلحة خالد صالح الذي جسد قبل عامين شخصية رجل الأعمال أحمد الريان. «مداح القمر» أما مسلسل «مداح القمر» الذي يتناول قصة حياة الموسيقار بليغ حمدي من تأليف محمد رفاعي وإخراج مجدي أحمد علي الذي يعد أكثر مسلسل تم تأجيله لأسباب إنتاجية أو لعدم الاستقرار على من يقوم ببطولته لأسباب متفاوتة من أمثال ممدوح عبد العليم، وفراس إبراهيم، وهاني سلامة، ومحمد نجاتي، وعمرو واكد الذي انسحب بشكل مفاجئ من إنتاجه قبل رمضان الماضي بأربعة أشهر رغم موافقته على إنتاجه مشاركة مع مدينة الإنتاج الإعلامي، فتنوي المدينة إنتاجه مباشرة هذا العام، خصوصاً أنها أنفقت عليه مبالغ كبيرة كمقدم أجور للمؤلف والمخرج والموسيقار ميشيل المصري وغيرهم. ويسعى المؤلف محمد الغيطي للتعاقد مع شركة إنتاج جديدة لتنفيذ مسلسله المؤجل منذ أربعة أعوام «الضاحك الباكي» الذي يتناول قصة حياة نجيب الريحاني والمرشح للقيام ببطولته صلاح عبدالله، على أن يخرجه وائل فهمي عبد الحميد. المؤلفة أميرة أبو الفتوح التي انتهت وتعاقدت منذ فترة مع قطاع الإنتاج بالتلفزيون المصري على تنفيذ مسلسل «بطل الحرب والسلام» الذي يتناول قصة حياة الرئيس الراحل محمد أنور السادات تسعى لاستكمال العمل أيضاً. «تعالى نحلم ببكرة» أما صلاح الشرنوبي، فيصر على إنتاج المسلسل الذي انتهى من تأليفه الصحافي محمود معروف ويتناول قصة حياة وردة الجزائرية، رغم التهديدات التي أطلقها العام الماضي نجلها رياض، وطالب فيها بعدم تقديم قصة حياة والدته في أي عمل فني. كما يبذل المؤلف محمد رفعت مجهوداً كبيراً لتنفيذ مسلسله الذي يتناول قصة حياة روز اليوسف، على أن تجسد شخصيتها ليلى علوي التي تعاونت معه من قبل في مسلسل «تعالى نحلم ببكرة»، خصوصاً أنها رحبت بتجسيد الشخصية التي شقت طريقها رغم الصعاب واتجهت إلى الفن بعد استقرارها في مصر، ثم تزوجت وأسست أول مجلة سياسية في العالم العربي «روز اليوسف» وقادت معارك كثيرة في العهد الملكي أو حتى بعد قيام ثورة يوليو. «الفتوة» ويستكمل المؤلف بشير الديك كتابة مسلسل «الفتوة» الذي يتناول قصة حياة فريد شوقي ويركز على الفترة التي تزوج فيها من هدى سلطان وأثمرت عشرات الأفلام الناجحة التي تشاركا في بطولتها، ورشح لبطولة المسلسل خالد الصاوي، على أن يخرجه محمد ياسين. وتعاقدت أحدى شركات الإنتاج مؤخراً على تنفيذ مسلسل «عمر المختار» من تأليف طارق البدوي، وبطولة مجدي كامل، بعد تأجيله طوال الأعوام الأربعة الماضية لأسباب إنتاجيه. ويسعى سمير صبري لتنفيذ مسلسل «عوام في بحر الهوى» من تأليف مصطفى جمعة، ويتناول قصة حياة محمد فوزي، ورشح محمد عطية لبطولة العمل بعدما رفضت جهة الإنتاج قيام مصطفى قمر بتجسيد الشخصية. فضل الفنان مجد القاسم عدم الإفصاح عن تفاصيل المسلسل الذي يتناول قصة حياة فريد الأطرش، ويعتبره حلم حياته، وهو ما دفعه إلى المشاركة في إنتاجه، خصوصاً أنه أكد حصوله على موافقة وريثه وابن شقيقه فيصل الأطرش، ورشح عدداً من الفنانين لمشاركته البطولة ومنهم جومانة مراد لتجسيد شخصية أسمهان إلى جانب دلال عبد العزيز، ومنة فضالي، ويخرجه مجدي أبو عميرة. حياة المشاهير تكتظ ملفات الإنتاج بالعديد من المشاريع التلفزيونية التي تتناول سير حياة عدد آخر من المشاهير، ومنها المسلسل الذي يتناول حياة الفريق سعد الدين الشاذلي من تأليف سمير الجمل ومرشح لبطولته أحمد السقا، ومسلسل عن حياة أشرف مروان ومرشح لبطولته أحمد عز، وثالث عن حياة «الشيماء» أخت الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في الرضاعة، ورشحت لبطولته صابرين، ورابع عن حياة الشاعر صلاح جاهين ورشح له أحمد رزق، وخامس عن حياة الموسيقار محمد عبدالوهاب، وسادس عن حياة الدكتور مصطفى محمود.