أبوظبي (الاتحاد) - قدمت الفنانة جنات العديد من الأعمال الغنائية المختلفة التي ساعدتها على دخول الساحة الفنية بكل قوة، ورسخت اسمها في مجال الغناء، حيث كونت قاعدة جماهيرية معتمدة على إمكاناتها الصوتية واختياراتها الذكية. وقالت: عشت في مصر فترة طويلة، وبحب جمهورها لي كونت قاعدة جماهيرية كبيرة جداً، وكانت انطلاقتي الحقيقية والقوية من هناك، فكان يجب علي أن أرد الجميل لجمهورها «حب جامد». ومؤخراً أحيت جنات حفلاً كبيراً في المغرب، قالت عنه: كان من أروع الحفلات التي قدمتها، إذ التقيت بجمهوري وشعبي المغربي الذي أشتاق إليه بين الفترة والأخرى، مشيرة إلى أنها عبرت عن حبها لبلدها بتقديمها باقة متنوعة ومختلفة من الأغنيات المغربية الوطنية وسط تفاعل جمهوري كبير، كما أدت عدداً من أغانى ألبومها الأخير «حب جامد». ورداً على ما يشاع حول ابتعادها عن أداء الأغنية المغربية لاسيما وأنها قدمت أغاني ألبومها الأخير «حب جامد» باللهجة المصرية قالت: لا أواجه أي مشكلات في أداء أي لهجة، لكن المهم بالنسبة لي هو الأغنية نفسها، فأنا لا أستطيع الابتعاد عن أداء الأغنية المغربية، لكن ما يمنعني عن ذلك هو أنني لم أجد الأغنية المناسبة لي التي أعود من خلالها إلى الساحة الفنية المغربية بشكل قوي. فترة غياب وحول ردود الأفعال التي تلقتها على ألبومها الغنائي الجديد «حب جامد»، الذي أصدرته منذ فترة أوضحت جنات أنها أرادت في هذا الألبوم أن ترضي جمهورها الذي تشوق لأعمالها الفنية الجديدة، خصوصاً بعد فترة غياب عن الساحة الفنية، حيث قدمت مجموعة من الأغنيات المتنوعة التي تحمل أشكالاً وألواناً موسيقية مختلفة، كما أدت أغنية دويتو مع فنان الراي الشاب رضوان التي كانت مفاجأة للجميع. وتابعت: جاءتني ردود أفعال إيجابية جداً على أغنيات الألبوم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، خصوصاً بعدما قرأت التعليقات والآراء الجميلة من قبل المعجبين والمعجبات حول أغاني الألبوم. وأشارت جنات إلى أن سبب غيابها عن الساحة الغنائية يرجع إلى تأنيها في اختياراتها للأغنيات وقالت: «لم يكن ابتعادي عن الساحة عمداً، بل فضلت التأني في اختيار الأغنيات حتى أعود إلى الغناء أكثر قوة»، موضحة أن «حب جامد» ضم العديد من الأغنيات المتنوعة التي كانت من المفترض أن تأخذ منها فترة تحضير طويلة جداً. شركات الإنتاج وفي الجانب المتعلق بعقدها مع روتانا أوضحت أنها تلقت عروضاً كثيرة من شركات إنتاج فنية أخرى، وكانت تسعى دائماً للبحث عن شركة إنتاج تدعمها بشكل كبير، وفي الوقت نفسه تكون شركة مهمة ولديها سمعة طيبة، وهذا ما وجدته في روتانا، إذ قدمت لها العرض المناسب ووقفت إلى جانبها من ناحية الاختيارات والدعاية وكذلك توزيع الألبوم، الأمر الذي دفعها إلى توقيع العقد معها من دون تردد. وعما إذا كانت تفكر في دخول مجال التمثيل قالت: عرض علي في الفترة السابقة العديد من السيناريوهات الدرامية والسينمائية، لكنني مع الأسف اعتذرت عنها لأنني لا أريد أن أشغل تفكيري بمجال آخر غير الغناء، مؤكدة أنها لا تمانع من خوض التجربة ولا تخاف منها، لاسيما أنها تلقت العديد من الآراء الإيجابية من قبل مخرجين كبار حول أدائها التمثيلي في أغنياتها المصورة فيديو كليب، لكنها لن تخوض التجربة إلا إذا كانت مقتنعة بالعمل وبدورها فيه مائة في المائة. «البادي أظلم» وبالنسبة لمشاريعها الفنية المقبلة أشارت إلى أنها تستعد لتصوير أغنية «البادي أظلم» على طريقة الفيديو كليب في لبنان خلال الأيام المقبلة، وستتولى إخراجها اللبنانية رندلي قديح في أول تعاون يجمعهما. وفي نهاية حوارها أكدت جنات أن الغناء أبعدها عن مسألة الحب والزواج كثيراً، ولا تنكر أنها تفكر في الاستقرار العائلي والأطفال التي تعشقهم كثيراً، لكنها في الوقت نفسه لم تجد حتى الآن الزوج المناسب والرجل الذي «يدق بابها».