الاتحاد

كرة قدم

معركة بلاتيني لتحسين صورته تنتقل لـ«كاس»

بلاتيني يسعى لإثبات براءته (أرشيفية)

بلاتيني يسعى لإثبات براءته (أرشيفية)

لوزان، جواتيمالا(أ ف ب)

لجأ الفرنسي ميشال بلاتيني إلى محكمة التحكيم الرياضي «كاس» أعلى سلطة قضائية رياضية، للاحتجاج على الإبقاء على عقوبته من مزاولة أي نشاط كروي، والتي خفضتها لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من 8 إلى 6 أعوام، بحسب ما علمت وكالة فرانس برس من المحكمة.
وسبق لبلاتيني أن أعلن أنه سيقاتل من أجل تبرئة نفسه وتلميع صورته، معتبراً أن الأمر يتعلق بقرار مهين ومخجل وحرمان من الحقوق، في الحقيقة هو قرار سياسي اتخذ من طرف بيروقراطية حقيقية للجنة ليست لديها سلطة داخل هذه المنظمة».
وكانت لجنة الأخلاق التابعة لفيفا قررت في 21 ديسمبر الماضي إيقاف رئيس الاتحاد الدولي السابق السويسري جوزيف بلاتر وبلاتيني الذي سحب ترشيحه للانتخابات الرئاسية، 8 أعوام عن مزاولة أي نشاط كروي بسبب دفعة غير مشروعة من الأول بقيمة مليوني دولار سددها عام 2011 لقاء عمل استشاري قام به الثاني بين 1999 و2002 ومن دون عقد مكتوب».
ورفضت لجنة الاستئناف طلبي بلاتر وبلاتيني في 24 فبراير الماضي، معتبرة أنهما متهمان بخرق 4 بنود في قانون الأخلاق خصوصاً تضارب المصالح، واكتفت بتخفيف العقوبة إلى 6 أعوام بالنظر إلى الخدمات التي قدماها لفيفا والاتحاد الأوروبي وكرة القدم خلال سنوات عديدة».
من ناحية أخرى، أعلنت جواتيمالا تسليم رئيس اتحاد كرة القدم السابق براين خيمينيز المتهم بقضايا فساد متعلقة بفضائح الاتحاد الدولي (فيفا) إلى الولايات المتحدة.
ووضع خيمينيز (61 عاماً) في طائرة تجارية في مطار «لا أورورا» في العاصمة الجواتيمالية، بحسب ما أوضحت وزارة الخارجية.
وأوقف خيمينيز في 12 يناير الماضي في شقة في الضاحية الجنوبية للعاصمة، حيث كان يختبئ منذ 3 ديسمبر، تاريخ طلب القضاء الأميركي تسليمه.
وقبع منذ ذاك الوقت في سجن «ماريسكال زافالا»، وهو ثكنة عسكرية سابقة تحولت إلى مركز احتجاز.
وكان خيمينيز، عضو لجنة اللعب النظيف والمسؤولية الاجتماعية في فيفا سابقاً، متورطاً على غرار 15 مسؤولًا من أميركا اللاتينية في قضايا فساد وتبييض أموال تهز فيفا منذ مايو الماضي.
وتتضمن القائمة العديد من الأشخاص على غرار رئيس اتحاد أميركا الجنوبية السابق ونائب رئيس فيفا الباراجوياني خاون أنخل نابوت، ورئيس اتحاد كونكاكاف السابق الهندوراسي ألفريدو هاويت اللذين وافقا على تسليمهما إلى الولايات المتحدة.
كما أوقف الأمين العام السابق لاتحاد جواتيمالا هكتور تروخيو (62 عاماً) خلال رحلة بحرية عائلية في فلوريدا في ديسمبر قبل أن يطلق سراحه بكفالة.

اقرأ أيضا