أقالت السلطات الصينية مسؤولين بارزين اثنين في مقاطعة هوبي، بؤرة تفشي فيروس كورونا، مع تخطي حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس أكثر من ألف شخص اليوم الثلاثاء، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وأقيل تشانج جين، أمين الحزب الشيوعي في لجنة الصحة في هوبي، وليو ينجزي، مدير اللجنة من قبل اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي في هوبى، وهي أعلى هيئة لصنع القرار في المقاطعة، حسب ما أفادت صحيفة الشعب اليومية الصادرة عن الحزب الشيوعي.

وسيشغل المنصبين حالياً نائب رئيس لجنة الصحة الوطنية الصينية وانج هيشنج، حليف الرئيس شي جين بينج، الذي تم تعيينه في الأسبوع الماضي عضواً في اللجنة الدائمة بالمقاطعة.
ويأتي ذلك القرار على خلفية موجة من الانتقاد العام ضد مسؤولين في المقاطعة.

وتخطى عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الصين حاجز الألف للمرة الأولى ليصل إلى 1016 شخصاً، حسب ما أفادت السلطات الصحية اليوم الثلاثاء.

اقرأ أيضاً... الصين تواصل مواجهة "كورونا" وتعلن عن وفيات جديدة
ومن المقرر أن تنظم منظمة الصحة العالمية مؤتمراً عن فيروس كورونا، يستمر يومين، اعتباراً من اليوم الثلاثاء، يشارك فيه خبراء في الفيروس.
وتأمل المنظمة من وراء هذا المؤتمر الذي يجمع الكثير من العلماء المعنيين بالفيروس، في أن يكون هناك تبادل سريع للمعلومات، قائم على الحقائق العلمية والمعلومات المتوفرة بالفعل عن هذا الشكل الجديد من فيروس كورونا، والذي يصيب الرئتين.