الاتحاد

عربي ودولي

8 قتلى باشتباكات في الصومال

أدت المعارك والمواجهات المستمرة في الصومال إلى مقتل ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة جنود صوماليين في العاصمة مقديشو أمس الأول أثناء اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين مسلحين وقوات حكومية صومالية يدعمها الجيش الإثيوبي· وقال شهود عيان إن ثلاثة مدنيين قتلوا في مواجهة بين عسكريين كانوا ينفذون عملية لتجريد مدنيين من أسلحتهم، ومسلحين في حي سوق حولاها بشمال مقديشو الذي يعد معقلا للمسلحين·
وحسب الشهود فإن المدنيين الثلاثة قضوا برصاص طائش أثناء محاولتهم الفرار من المعارك·
وأفاد سكان في جنوب مقديشو أن جنديين ومسلحا قضوا في مواجهات بالمدفعية وصفوها بأنها الأعنف التي وقعت بالمدينة· وقال أحد السكان إن جنديا ومدنيا قتلا أيضا في سوق بكارا بالعاصمة الصومالية·
الى ذلك دعا الممثل الخاص للامم المتحدة في الصومال أحمدو ولد عبدالله المجتمع الدولي الى انهاء الحصانة في الصومال حيث ارتكب امراء الحرب انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان ضد المدنيين لسنوات عديدة· وجدد مجلس الامن الدولي التفويض هذا الاسبوع لقوة صغيرة من الاتحاد الافريقي لحفظ السلام في الصومال ووافق على ان يناقش في الشهر القادم ما اذا كان يجب ارسال قوات من الامم المتحدة الى هناك· لكن ولد عبدالله قال ان قرار يوم الاربعاء يفتقر الى عنصر رئيسي· واضاف ''انني اتعرض لضغوط من صوماليين في الشتات وداخل البلاد من الضحايا لتفسير سبب عدم وجود أي ذكر لافلات هؤلاء من العقاب''·
وقال ''انهم يقولون انه اذا لم يتم تناول هذه المسألة فانه لن يكون هناك احتمال لعودة السلام أو العودة الى اقتصاد طبيعي أو نقل المساعدات الانسانية بطريقة عادية''·

اقرأ أيضا

ترامب يصف وزير خارجيته السابق تيلرسون بالجهل