الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تؤكد قدرتها على إسقاط الصاروخ الكوري الشمالي

جنود أميركيون ينتظرون الدور لتحميل دباباتهم في قطار أثناء مناورة مشتركة في كوريا الجنوبية

جنود أميركيون ينتظرون الدور لتحميل دباباتهم في قطار أثناء مناورة مشتركة في كوريا الجنوبية

تقوم واشنطن بتسريع دبلوماسيتها لمنع كوريا الشمالية من إطلاق صاروخ وعدت باختباره بالتزامن مع تأكيد الجيش الأميركي قدرته على إسقاط هذا الصاروخ· واجرى ستيفن بوسورث موفد الادارة الأميركية الجديدة الى المحادثات الكورية الشمالية ، مشاورات في الصين أمس الأول مع حلفاء الولايات المتحدة حول ما يمكن أن يصبح أزمة مبكرة في السياسة الخارجية بالنسبة للرئيس باراك أوباما·
غير أن الجيش الأميركي لن يجازف مع كوريا الشمالية التي حذرت من أنها تستعد ''لاطلاق قمر اصطناعي''· وتقول واشنطن وسيئول إن الهدف الحقيقي هو اختبار صاروخ قادر من الناحية النظرية بلوغ ولاية آلاسكا الأميركية·
وقد أعلنت كوريا الشمالية أمس أنها لا يمكنها ضمان سلامة الرحلات الكورية الجنوبية فوق أراضيها بسبب مناورات عسكرية مشتركة بين القوات الأميركية والكورية الجنوبية ، على ما أفادت وسائل إعلام رسمية كورية شمالية·
وجاء في بيان رسمي نشر في الإعلام الرسمي ''بما اننا لا نعرف أي نوع من المواجهات العسكرية يمكن أن تحصل بسبب التدريبات العسكرية المشتركة· فإننا نعلن أنه لم يعد في وسعنا ضمان سلامة رحلات الطائرات المدنية الكورية الجنوبية فوق اراضينا، وعلى الأخص فوق بحر الشمال (بحر اليابان)''·
ويجري الجيشان الأميركي والكوري الجنوبي مناورات عسكرية مشتركة سنوية بين 9 و20 من مارس · ونددت كوريا الشمالية بهذه التدريبات واعتبرتها تمهيدا للحرب ، فيما اعلنت القوات الدولية بقيادة اميركية انها محض دفاعية·
وفي تصريحات حادة على غير عادة قال الادميرال تيموثي كيتينج قائد قيادة المحيط الهادئ ومركزها هاواي إن السفن الاعتراضية ستكون جاهزة ''في لحظات''· وقال في مقابلة مع شبكة ''ايه بي سي نيوز'' الاخبارية ''اذا ما اتضح انه يختلف عن اطلاق قمر إصطناعي فإننا مستعدون للرد حسب توجيهات الرئيس''·
وأضاف ''إن احتمالات ضرب الهدف كبيرة وهذا ينبغي أن يكون مصدر ثقة كبيرة وتطمينات لحلفائنا'' وقال تشارلز ماكويري مدير التجارب العملانية والتقييم في وزارة الدفاع الأميركية إن الولايات المتحدة تعاملت مع ثلاثة سيناريوهات من تجارب اطلاق صاروخ كوري شمالي ودمرت التهديد في كل مرة·
واكد أمام لجنة من الكونجرس ''يعني هذا بالنسبة لي ، أن النظام قادر على العمل''· وتستعد كوريا الشمالية لاجراء تجربة اطلاق صاروخ وسط جمود اتفاق توصلت اليه ست دول في 2007 يقضي بموافقة كوريا الشمالية على وقف برنامجها النووي مقابل تعهدات بتقديم معونات وضمان الأمن·
وتمتلك اليابان وكوريا الجنوبية حليفتا الولايات المتحدة ، سفنا مزودة بأنظمة ايجيس ايضا· واليابان التي يسود التوتر علاقاتها بكوريا الشمالية، نشرت صواريخ باتريوت الاعتراضية في وسط طوكيو· ويرى بروس كلينغنر، الخبير في شؤون كوريا الشمالية والذي عمل سابقا مع وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه) احتمالا بنسبة 70 الى 80 بالمئة في أن تقوم بيونج بيانج بتجربة اطلاق الصاروخ· وقال كلينغنر الذي يعمل حاليا لدى مركز الابحاث ''هريتاج فاونديشن'' المحافظ في واشنطن ''انها الخطوة التالية في تحركات بيونج يانج التصعيدية لمحاولة جعل الولايات المتحدة تلين مطالبها في المحادثات السداسية والتراجع عن طلب معايير دولية في عملية التحقق'' من نزع الأسلحة النووية·

اقرأ أيضا

الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار بعد جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير