الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تدعو طهران لمؤتمر إقليمي حول أفغانستان

عائلة أفغانية تمر أمام ملصقات انتخابية في كابول أمس حيث بدأت استعدادات المرشحين لخوض الانتخابات التشريعية

عائلة أفغانية تمر أمام ملصقات انتخابية في كابول أمس حيث بدأت استعدادات المرشحين لخوض الانتخابات التشريعية

اعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمس في بروكسل أن إيران ستدعى على الارجح لحضور مؤتمر وزاري دولي حول افغانستان يعقد في 31 مارس اقترحت واشنطن عقده· وقالت كلينتون للصحفيين إثر اجتماع مع نظرائها في حلف شمال الاطلسي ''اذا عقد هذا المؤتمر، فمن المرجح ان تدعى إليه إيران بصفتها جارة لأفغانستان''
وقالت من جهة اخرى، إنها تعتزم ان تثير مع وزير الخارجية الروسي الذي ستلتقيه في جنيف اليوم الجمعة، مسألة محادثات روسيا مع إيران بشأن بيع صواريخ ذات مدى أطول·
وقالت ''سنثير ايضا مع روسيا محادثاتهم المستمرة مع إيران بشأن بيع صواريخ ذات مدى اطول نعتقد انها تهديد لروسيا وايضا لأوروبا والجيران في المنطقة''·
وقال مسؤول أميركي كبير أمس إن إدارة أوباما تعتزم في أول بادرة علنية تجاه طهران دعوة إيران إلى مؤتمر دولي لوضع استراتيجية بشأن افغانستان· وقال المسؤول الأميركي ''ستوجه الدعوة لايران للحضور'' الى المؤتمر المقرر عقده يوم 31 مارس·
وكانت كلينتون اقترحت أمس عقد مؤتمر إقليمي مع القوى السياسية الرئيسية مثل حلف شمال الاطلسي (الناتو) والامم المتحدة وروسيا والهند وباكستان، من أجل تحقيق الاستقرار في أفغانستان·
وقال دبلوماسيون إن المؤتمر سيعقد في بروكسل في 31 مارس الجاري· وجاء اقتراح وزيرة الخارجية الاميركية خلال لقاء مع نظرائها في الناتو بالعاصمة البلجيكية، ولاقى استحسانا من قبل الدول الاعضاء وبينها إيطاليا·
كما قالت كلينتون للوزراء إن الاستعراض الاستراتيجي للولايات المتحدة بالنسبة لبعثتها في أفغانستان سيدفع إلى تعزيز جهودها على الصعيد المدني· وأوضح الدبلوماسيون إن المؤتمر سيركز على الاهداف ''الواقعية الممكن تحقيقها'' مثل منع تحول أفغانستان إلى دولة متخلفة أو معقل للإرهابيين بدلا من أن تكون ديمقراطية على النسق الغربي·
وامس الاول قالت كلينتون إن واشنطن قد تدرس التشاور مع إيران بخصوص أفغانستان لكنها اتهمت طهران بالتدخل في الشرق الأوسط· وقالت للصحفيين في طريقها إلى بروكسل إن إيران تشكل تهديدا خطيرا بسبب خططها النووية والتمويل المزعوم ''للارهاب'' لكن واشنطن تتطلع إلى مجالات يمكنها التحدث مع إيران بشأنها بما في ذلك أفغانستان إذا كانت مثل تلك المحادثات مفيدة· وأضافت ردا على سؤال مباشر بشأن إمكانية أن تتشاور الولايات المتحدة مع إيران بخصوص أفغانستان ''حيثما كان مناسبا ومفيدا بالنسبة للولايات المتحدة وآخرين النظر فيما إذا كان من الممكن أن تكون إيران بناءة ·· ستتم دراسة ذلك''·
الى ذلك ، قالت الحكومة الكندية في تقرير إن الامن في إقليم قندهار بجنوب أفغانستان تدهور في أواخر عام 2008 حيث صعد مقاتلو طالبان هجماتهم وشاعت الجريمة· وتنشر كندا 2700 من جنودها في مدينة قندهار في مهمة قتالية من المقرر أن تنتهي عام 2011 ·
وغطى تقرير الحكومة الربع الاخير من العام الماضي· وقال التقرير الصادر أمس الاول ''لا تزال الاوضاع الامنية في أفغانستان بشكل عام وفي قندهار على وجه الخصوص خطيرة وتدهورت ببعض المقاييس في الربع الاخير من العام·'' وأضاف ''استمر نشاط المتمردين في كابول وحولها·
كما فاقمت الجريمة والعنف الطائفي من حالة انعدام الامن التي سببتها حركة التمرد في العاصمة والمناطق المحيطة بها·'' وأشار التقرير إلى أن عددا متزايدا من الافغان قالوا في استطلاعات للرأي أجريت في الاونة الاخيرة إن أمنهم في تدهور·

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين