أعلنت سلطات الصحة الصينية، اليوم الثلاثاء، 108 حالات وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا في البر الرئيسي الصيني يوم العاشر من فبراير في زيادة من 97 قبلها بيوم.

قالت اللجنة الوطنية للصحة إن العدد الإجمالي للوفيات في البر الرئيسي بلغ 1016.

وتواصل الصين جهود احتواء كورونا حيث ابقتت مناطق عديدة يعيش فيها الملايين من الناس خاضعة لقيود على الحركة لا سيما مقاطعة هوبي حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى والخاضعة لحجر صحي بحكم الأمر الواقع منذ 23 يناير.

وبدأ العمال يتقاطرون على المكاتب والمصانع في شتى أنحاء الصين، بعد أن خففت الحكومة بعض القيود المفروضة على العمل والتنقل في أعقاب تفشي وباء كورونا، مع بدء استقرار الوضع الصحي.

وسمحت مدن ومقاطعات عدة باستئناف العمل، لكن طلاب المدارس سيواصلون عطلتهم، بينما سمحت شركات لموظفيها بالعمل من المنزل.
 

وحيث تجاوز عدد الإصابات 40 ألفاً، وفق آخر حصيلة صادرة عن السلطات الاثنين، ما يشير إلى استقرار في تفشي الداء.

كما تأكدت إصابة 2478 بالفيروس في البر الرئيسي يوم 10 فبراير، في انخفاض مقارنة مع 3062 قبلها بيوم. وبهذا يصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 42638.