الاتحاد

عربي ودولي

مادورو يتعهد بمنع دخول المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا

نيكولاس مادورو يعقد مؤتمراً صحفياً

نيكولاس مادورو يعقد مؤتمراً صحفياً

أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، اليوم الجمعة، أنه سيمنع دخول المساعدات الإنسانية التي بدأت تصل إلى كولومبيا عند الحدود مع بلاده.
وقال مادورو، في مؤتمر صحافي، إن "فنزويلا لن تقبل استعراض المساعدات الإنسانية المزعومة لأننا لسنا متسوّلين".
وهاجم مادورو الدول الأوروبية والأميركية اللاتينية التي دعت خلال أول اجتماع لمجموعة اتصال دولية حول فنزويل، أمس الخميس، في الأورجواي إلى تنظيم "انتخابات رئاسية حرة وشفافة وذات مصداقية".
ودعت مجموعة الاتصال إلى "صوغ مقاربة دولية مشتركة لدعم حل سلمي وسياسي وديمقراطي وفنزويلي محض للأزمة مع استبعاد استخدام القوة، وذلك عبر تنظيم انتخابات حرة وشفافة وذات مصداقية متوافقة مع الدستور الفنزويلي".
وعند الحدود مع كولومبيا، يقفل الجنود الفنزويليون الطرقات أمام الشاحنات المحمّلة بالمساعدات الإنسانية.
وأرسلت واشنطن هذه المساعدات ببناء لطلب رئيس البرلمان خوان غوايدو الذي أعلن نفسه في 23 كانون الثاني/يناير رئيسا بالوكالة للبلاد واعترف به نحو أربعين بلدا بينها الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً... مجموعة الاتصال تدعو لتنظيم انتخابات رئاسية حرة في فنزويلا

و قال مادورو، اليوم الجمعة، إن "واشنطن اختلقت" الأزمة الإنسانية في فنزويلا لتبرير "التدخل" في بلاده.
وحمّل مادورو العقوبات الأميركية، التي تستهدف بغالبيتها مسؤولين في النظام وشركة النفط الوطنية، مسؤولية النقص في المواد الغذائية والأدوية.
وقال "ارفعوا أيديكم عن الأموال التي جمّدتموها وصادرتموها"، مضيفاً "إنها لعبة دنيئة أن تخنقوا الناس لكي يرضوا بالفتات".
وتابع "أنتم لا تريدون أن تسمعوا الحقيقة في فنزويلا. أنتم صمٌّ... لقد اتّخذوا مواقف متطرّفة".
كانت المساعدات الإنسانية وصلت، أمس الخميس، إلى الحدود الكولومبية في طريقها إلى فنزويلا. إلا أن السلطات الفنزويلية لم تسمح بدخول الشاحنات المحملة.
وتعيش فنزويلا أزمة سياسية بعد إعلان المعارض خوان جوايدو رئيس البرلمان نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد. ويقول جوايدو إن منصب الرئيس بات شاغراً بعد أن انتهت مأمورية الرئيس مادورو الذي كان فاز بانتخابات رئاسية لا تعترف بها المعارضة نظمت في مايو الماضي. وبموجب الدستور الفنزويلي، يتولى رئيس البرلمان الرئاسة مؤقتاً في حال شغور منصب الرئيس إلى حين تنظيم انتخابات رئاسية.
واعترفت الولايات المتحدة ونحو عشرين دولة من الاتحاد الأوروبي بينها فرنسا وألمانيا وبريطانيا وإسبانيا ودول أخرى من أميركا اللاتينية بجوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا.

اقرأ أيضا

الرئيس اللبناني: الأمة العربية تعيش يوماً أسود بسبب قرار ترامب