دبي (الاتحاد) – أعلن معالي محمد عمران الشامسي، رئيس كليات التقنية العليا عن تعيين كوكبة جديدة من المواطنين في كليات التقنية العليا، ترجمةً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بشأن تعزيز مسيرة التوطين في المؤسسات المختلفة بالدولة. وتضمنت القرارات تعيين كل من خلود المعلا رئيس الموارد البشرية، وعبدالله الزعابي رئيس قسم الدراسات الإعلامية، وخالد النعيمي منسق الشؤون المالية. وعبر معالي محمد عمران الشامسي، رئيس كليات التقنية العليا عن امتنان الكليات إلى القيادة الرشيدة على الرؤية الثاقبة والرائدة التي تلعب دوراً حيوياً في تطوير الاقتصاد وسوق العمل بالدولة. وأكد أن”التقنية العليا” ومن خلال إدراكها لأهمية تجسيد رؤية القيادة الرشيدة في دور الكوادر الوطنية العاملة، وفي إطار مساعيها لتنفيذ سياسة التوطين هذا العام واتاحة الفرص للشباب المواطن للعمل في الكليات كقيادات أكاديمية وكأعضاء هيئة تدريس وإداريين. وتأتي هذه التعيينات وفق إطار استراتيجي لتطوير الكوادر الوطنية من خلال التركيز على احتياجات المتقدمين للعمل وتوفير التأهيل والتدريب المناسب لهم لمواكبة متطلبات طبيعة العمل. وتضم هذه الكوكبة خلود المعلا والتي تم تعيينها في كليات التقنية العليا على وظيفة رئيس الموارد البشرية. وعملت خلود قبل ذلك في شركة عالمية للاتصالات في إدارة الرأسمال البشري. وتملك خلود 17 سنة من الخبرة العملية، حيث شغلت العديد من المناصب في شركات خاصة واتحادية. وتحمل المعلا درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والبكالوريوس في الأدب العربي من جامعة بيروت، ودرجة الماجستير في إدارة الإنشاءات من جامعة ريدينج في المملكة المتحدة. وقالت المعلا إنها على أتم الاستعداد للمساهمة الفاعلة في تحقيق أهداف كليات التقنية العليا قصيرة الأمد وطويلة الأمد بمساعدة فريق العمل لدى الكليات، مع التركيز الخاص على الموارد البشرية. وتدرك خلود أن أحد أهم هذه الأهداف الاستراتيجية هي التوطين. وأضافت خلود المعلا أن أعضاء هيئة التدريس في الكليات يبذلون قصارى جهدهم لتأدية رسالتهم التعليمية السامية وإنهم بحاجة لدعم الجميع ومن هذا المنطلق يمكن توفير الخدمات لهم بما يساعدهم على التركيز على تطوير مهاراتهم وبلوغ أقصى طاقاتهم للتفوق في عملهم. وعبرت عن بالغ سرورها وفخرها للعمل في كليات التقنية العليا كونها بيئة تعليمية تتسم بالتطور المستمر والحيوية والنشاط، وتستخدم أحدث الممارسات والتقنيات العالمية. وناشدت خلود المواطنين والمواطنات للتوجه إلى كليات التقنية العليا للعمل نظراً لترحيب الكليات بالكفاءات المواطنة القادرة على العمل بجد والتزام واندفاع. أما عبدالله الزعابي، فيشغل وظيفة رئيس الدراسات الإعلامية التطبيقية في كلية أبوظبي للطلاب. وعمل قبل ذلك ابتداءً من العام 2000 في تليفزيون أبوظبي كرئيس تحرير ومقدم برامج وصحفي. ويحمل عبدالله الزعابي من كليات التقنية العليا درجة الماجستير في الثقافة وإدارة المشاريع الإبداعية، ودرجة البكالوريوس في الإدارة الإعلامية، والدبلوم العالي في الإخراج والتصوير. وقال الزعابي إن هدفه الرئيس يتمثل في تطوير كلية الإعلام لتصبح الأفضل في الدولة والمنطقة عن طريق إثراء تجربة الطلاب التعليمية بما يتناسب مع احتياجاتهم الفكرية والمهنية ومتطلبات قطاعات العمل. وأضاف أنه سيعطي الأولوية للطالب كمحور العملية التعليمية لضمان الاستمرار في توفير الخريجين المؤهلين المتميزين، منوهاً بأهمية القيادة الناجحة والعمل بروح الفريق في بيئة العمل. ودعا عبدالله الزعابي المواطنين المؤهلين للعمل في كليات التقنية العليا لخدمة الوطن والمواطن وتحفيز أبناء وبنات الدولة على تولي أدوار فاعلة في المستقبل. وتم تعيين خالد النعيمي على وظيفة منسق المالية في كليات التقنية العليا في دبي حيث يشمل نطاق عمله مجالات عديدة، بما في ذلك الشؤون المالية، والمباني والمرافق، وإدارة الأنشطة. تخرج خالد النعيمي في كلية دبي للطلاب في برنامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية في الخدمات المالية، ويحمل أيضاً الدبلوم العالي في إدارة الأعمال العامة. وقال خالد النعيمي إن هدفه الرئيسي يتمثل في توفير بيئة تعليمية إيجابية للطلبة وأعضاء هيئة التدريس يسودها الإبداع والطموح والتعطش إلى المعرفة. وأضاف خالد النعيمي أن العمل في كليات التقنية العليا سيتيح له الفرصة لخدمة دولة الإمارات العربية المتحدة وكليات التقنية العليا من خلال تحسين وإثراء الحياة الطلابية في الكليات. ويحرص خالد النعيمي على تشجيع الشباب المواطن على البحث عن العمل في المجالات التي تحقق أهدافهم الشخصية. وأكد خالد أهمية عمل المواطنين في نظام التعليم في الوظائف الإدارية والتدريسية نظراً لقدرتهم على فهم الطالب المواطن.