الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يخطط لتعزيز المساعدات الأمنية لقوات الأمن الفلسطينية

تخطط إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لتوسيع برنامج لتعزيز قوات الأمن التابعة للرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة كجزء من دفعة في سبيل إقامة دولة· وأبدت إسرائيل دعماً مبدئياً للبرنامج الأمني كاختبار لقدرة عباس على كبح جماح المقاتلين، وهو أحد شروطها الأساسية في المفاوضات المتعثرة التي ترعاها الولايات المتحدة حول قيام الدولة الفلسطينية· وقال مسؤولون أميركيون وغربيون اشترطوا عدم ذكر أسمائهم إن إدارة أوباما تخطط لتعزيز المساعدة الأمنية بما في ذلك تمويل تدريب تقوم به الشرطة الأردنية في قاعدة قرب عمان بنسبة تصل إلى 70 في المئة لتصبح 130 مليون دولار بعدما كانت 75 مليون دولار فقط في العام المالي ·2008 وبعد محادثاتها مع قادة فلسطينيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية أمس الأول تعهدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بالعمل مع عباس لتلبية الاحتياجات الأمنية الفلسطينية، لكنها لم تقدم تفاصيل·
وتعهدت كلينتون في مؤتمر للمانحين عقد بمصر يوم الاثنين بتقديم مبلغ 600 مليون دولار لدعم السلطة الفلسطينية بقيادة عباس ومساعدات إنسانية بقيمة 300 مليون دولار في قطاع غزة الذي دمره هجوم إسرائيلي استمر ثلاثة أسابيع· وقال دبلوماسيون إنه ليس من الواضح متى ستصل المساعدات الجديدة· وقد تستغرق موافقة الكونجرس على المساعدات شهوراً· وطلب جورج ميتشل مبعوث أوباما إلى الشرق الأوسط من اللفتاننت جنرال الأميركي كيث دايتون الذي يراقب تدريب قوات عباس أن يبقى لمدة عامين آخرين· وقال دبلوماسيون إن دايتون الذي كانت مهمته التي استمرت ثلاث سنوات على وشك الانتهاء وافق على البقاء· وبينما حظى البرنامج الأمني بدعم الحزبين الكبيرين في الكونجرس الأميركي إلا أنه قد يقابل بمعارضة إذا أسفرت محادثات مصالحة بين حركتي ''حماس'' و''فتح'' تدعمها مصر عن تشكيل حكومة وحدة أخرى· وسيسمح التمويل الإضافي بزيادة عدد الكتائب الفلسطينية التي تخضع للتدريب وتزويدها بمزيد من المعدات· وتقدم الولايات المتحدة معدات غير مميتة مثل العربات، أما الأسلحة فتقدمها دول عربية· وخضع نحو 1600 من قوات الأمن الوطني التابعة لعباس وحرس الرئاسة لتدريب تموله الولايات المتحدة منذ يناير ·2008 وانتشر الكثير منهم منذ ذلك الحين في مدن كبيرة بالضفة الغربية من بينها جنين ونابلس وأجزاء من الخليل·

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا