الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي: الاتفاق غير بعيد

بشر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي امس في احدى محطات جولة مكوكية بدأت وانتهت بمصر ، إن اتفاقا لإنهاء العدوان الإسرائيلي على غزة ''غير بعيد''· لكن رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون أعتبر ان عودة ساركوزي الى مصر للقاء نظيره حسني مبارك مجددا، تعني ان هناك ''كوة ضيقة نحو وقف لاطلاق النار'' في غزة·
وخلال جولته التي شملت امس كلا من سوريا ولبنان ثم العودة الى مصر ، دعا ساركوزي دمشق الى ممارسة الضغط على حماس من اجل عودة الهدوء الى قطاع غزة فيما شدد الرئيس السوري بشار الاسد على اهمية رفع الحصار عن غزة ، ملوحا بعقد قمة عربية طارئة مصغرة '' بمن حضر'' في ظل تعثر انعقاد القمة بسبب عدم تجاوب عدد من الدول مع دعوة سوريا وقطر لعقدها·
وقال ساركوزي للصحفيين خلال زيارته لقوة حفظ السلام الفرنسية في جنوب لبنان ''أنا مقتنع بأن هناك حلولا· نحن غير بعيدين عن ذلك· وما يلزم هو مجرد أن يبدأ أحد اللاعبين كي تتحرك الأمور في الاتجاه الصحيح''·
وقبل ان يأتي الى لبنان حيث التقى برئيسها العماد ميشال سليمان ، كان ساركوزي اجرى محادثات مع الرئيس السوري في دمشق · وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السوري، قال ساركوزي ''على سوريا ان تضغط على الافرقاء لاسيما حماس لكي يعود السلام''· واضاف ''انا مقتنع بأن سوريا تستطيع تقديم مساهمة كبيرة في عملية البحث عن حل · الرئيس الاسد يمكن ان يلعب دورا· عليه ان يقنع حماس بأن يكون خيارها خيار العقل والسلام والمصالحة'' بين الفلسطينيين · ويقيم رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في دمشق ·
وأكد ساركوزي انه لم يفقد الأمل ''بالخروج من دوامة العنف'' ، مضيفا ''انا مقتنع بوجوب الاتكال على حكمة كل قادة المنطقة· يجب ان يدركوا ان الامور لا يمكن ان تستمر على حالها لأسابيع'' ، مضيفا ''ان مصيرهم بين ايديهم''· وعبر الرئيس الفرنسي عن امله في ان ''تتمكن منظمات غير حكومية اوروبية من دخول غزة ، وأن تقام ممرات انسانية وتوزع ادوية اعتبارا من اليوم''·وجدد وصف الرد الاسرائيلي على اطلاق الصواريخ من قطاع غزة على الاراضي الفلسطينية بأنه غير متكافئ ''وغير مقبول''·
واكد الاسد من جانبه ''استعداده لبذل كل الجهود والتعاون مع اي جهد مبذول في المنطقة اقليميا او دوليا''· واضاف ''شرحت للرئيس ساركوزي الموقف السوري ورؤيتنا للحل والتي تتلخص اولا بوقف العدوان البربري الاسرائيلي فورا على الشعب الفلسطيني وبوقف اطلاق النار وبالانسحاب الفوري لقوات الاحتلال'' ، مؤكدا ان هذه النقاط هي ''مبادئ لأي حل دائم ومستمر في غزة''·
وشدد على ضرورة رفع الحصار المفروض على غزة حتى قبل بدء العملية الاسرائيلية في 27 ديسمبر الماضي ، مشبها ما يشهده القطاع الخاضع لسلطة حماس بـ''معسكر اعتقال جماعي هدفه كسر ارادة شعب بأكمله''· ووصف الحصار بأنه ''اعلان حرب بموت بطيء''· وقال ''من دون رفعه يصعب التوصل الى وقف حقيقي لإطلاق النار ، فالخيار يكون بين موت بطيء او سريع ، واحيانا يتم اختيار السريع''·
ولفت الاسد الى ان الاسرائيليين ''لم يتعلموا من دروس لبنان'' ، في اشارة الى حرب يوليو 2006 بين حزب الله واسرائيل · وقال ''ارادوا ان يستأصلوا المقاومة فكان الرد هو تزايد هذا الفكر في المجتمع''·
من ناحية اخرى ، لوح الرئيس الاسد بعقد قمة عربية طارئة مصغرة في ظل تعثر انعقاد القمة بسبب عدم تجاوب عدد من الدول مع دعوة سوريا وقطر لعقدها · وقال ''سوريا لا تزال عند موقفها بالنسبة الى ضرورة عقد قمة عربية طارئة'' ، متابعا ''اذا لم يكن هذا الظرف مناسبا من اجل معالجة موضوع انساني وعسكري فمتى يكون مناسبا؟''·
وقال ''نحاول ان نحقق نصابا لنصل الى قمة عربية ناجحة انما الظرف قد يستدعي انعقاد قمة بشكل ولو مصغر ، قمة بمن حضر ربما (···) وهذا بحاجة الى التداول مع بعض الدول لنحدد الموقف منه''·
ورافق ساركوزي في زيارته الى سوريا المنسق الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا والمبعوث الاوروبي لعملية السلام في الشرق الاوسط مارك اوتي ·
وكان الرئيس الفرنسي بدأ الاثنين جولة في المنطقة تستمر يومين سعيا للتوصل الى وقف لإطلاق النار في غزة يضمن امن اسرائيل ورفع الحصار الذي تفرضه على القطاع · وزار ساركوزي الاثنين مصر واسرائيل والضفة الغربية

اقرأ أيضا

البرلمان البريطاني يناقش غداً اتفاق جونسون للخروج من الاتحاد الأوروبي