دبي (وام)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، جانباً من فعاليات «تحدي الإمارات للفرق التكتيكية - سوات» الذي تنظمه وزارة الداخلية بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي في منطقة الروية بدبي، خلال الفترة من التاسع حتى الثالث عشر من الشهر الحالي.
وأدت عدد من الفرق الشرطية العربية والأجنبية تجربة عملية أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان والحضور، عكست المهارة البدنية والخبرة والحضور السريع للأفراد المشاركين في عملية مكافحة الإرهاب وإنقاذ المصابين في العملية، والقضاء على العناصر الإرهابية خلال زمن قياسي.
وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجهود وزارة الداخلية، وعلى رأسها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان الذي يحرص على تنظيم واستضافة هذا التحدي للسنة الثانية على التوالي بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي من أجل صقل مواهب وخبرات عناصر الشرطة في الدولة، وتوفر الفرص اللازمة لهؤلاء العناصر في أجهزتنا الشرطية للاحتكاك مع نظرائهم من مختلف دول العالم، وإكسابهم الخبرات والتقنيات الحديثة، وتجسيد التعاون وتفعيله بين هذه الأجهزة على المستويين الإقليمي والدولي.
وأكد سموه أن الأجهزة الشرطية والأمنية تلعب دوراً مهماً وحيوياً في الحفاظ على أمن المجتمع واستقراره وحماية الممتلكات العامة والخاصة في هذا المجتمع بالتوازي مع احترام كرامات الناس وحفظ حقوق الإنسان وحمايته من كل التعديات أو الظلم الذي قد يقع عليه كي تسود العدالة والمساواة في أوساط مجتمعنا والمجتمعات الأخرى.
حضر الفعالية، سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، المشرف الرئيس على تنظيم الحدث الذي يشارك فيه 46 فريقاً شرطياً من 26 دولة عربية وأجنبية، بما فيها دولة الإمارات.
كما حضر الفعالية، خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من القيادات الشرطية والأمنية في الدولة والدول المشاركة.