الاتحاد

أخيرة

جيتس: عملية إسقاط القمر الصناعي تتحدث عن نفسها

جيتس أمام البارجة روسيل الاميركية يتحدث للصحفيين ويده في جبيرة

جيتس أمام البارجة روسيل الاميركية يتحدث للصحفيين ويده في جبيرة

أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أمس الأول أن عملية التدمير الناجحة لقمر التجسس الصناعي، أثبتت أن النظام الأميركي المضاد للصواريخ ''يعمل''·
وقال جيتس خلال زيارة إلى هونولولو في أرخبيل هاواي، من على متن إحدى السفن الحربية التي شاركت في العملية: ''في هذا الصدد، أعتقد أن العملية تتحدث عن نفسها''· وأضاف: ''أعتقد أن الموضوع المتعلق بمعرفة هل هذا النظام يعمل قد انتهى''·
وخلص جيتس إلى القول: ''أجرينا بضع تجارب تكللت بالنجاح، وإقدام الكونجرس في السنوات الأخيرة على تخصيص مليارات الدولارات للاستمرار في برنامج الدفاع المضاد للصواريخ يثبت أن مسألة هل ان هذا النظام سيعمل قد باتت وراءنا''·
على الصعيد نفسه، أكد مسؤول أميركي أن واشنطن أكدت لروسيا، مرة أخرى، أن الضربة الصاروخية التي استهدفت القمر الصناعي نفذت بهدف إماطة خطر يهدد الحياة البشرية، أكثر من كونها تجربة لقدرات نظام الدفاع الصاروخي الأميركي لضرب الأقمار الصناعية·
وكان جون رود القائم بأعمال نائب وزير الخارجية لشؤون الحد من التسلح والأمن الدولي في بودابست للقاء وفد روسي برئاسة نائب وزير الخارجية سيرجي كيسلياك· حيث قال بعد اللقاء ''تبادلنا الآراء حول هذا الموضوع، وأظهرنا شفافية، وأوضحنا أسبابنا لاتخاذ هذا الإجراء· وكان هناك رئيس مهندسي الصواريخ لتقديم معلومات حول هذه العملية''·
وكانت البحرية الأميركية أطلقت أمس الأول صاروخاً لإسقاط قمر صناعي معطل كان مزوداً بخزان وقود سام يدعى ''هيدرازين'' قبل أن يدخل المجال الجوي للأرض في الأسبوع الأول من مارس المقبل·

اقرأ أيضا