لندن (أ ف ب) - صعد أرسنال إلى المركز الأول مؤقتا في الدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه المنطقي على سندرلاند 3-1، في حين حقق مانشستر يونايتد فوزاً باهتاً على كريستال بالاس المتواضع 2-صفر أمس على الرغم من أن منافسه لعب الشوط الثاني بأكمله بعشرة لاعبين. ورفع أرسنال رصيده إلى 9 نقاط متفوقا بفارق الأهداف على ليفربول المتصدر السابق الذي يخوض مباراته ضد سوانسي خارج ملعبه غداً. واشرك أرسنال صانع ألعابه الألماني مسعود أوزيل القادم إليه من ريال مدريد الإسباني مقابل 60 مليون دولار في اليوم الأخير من الانتقالات الصيفية، الذي نجح في تمرير الكرة الأولى التي جاء منها هدف الافتتاح للمهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو (11). وكان باستطاعة أرسنال أن يضاعف غلته من الأهداف لكن جيرو وثيو والكوت وارون رامسي أضاعوا فرصا سهلة في الشوط الاول. وفي الشوط الثاني، لاح الأمل أمام سندرلاند للخروج بشيء من المباراة عندما منحه الحكم ركلة جزاء انبرى لها بنجاح كريج جاردنر (48). بيد أن أرسنال تقدم مجددا بهدف رائع سجله الويلزي أرون رامسي بتسديدة مباشرة اثر كرة عرضية من كارل جنكنسون (67). وكانت نقطة التحول في المباراة عندما راوغ المهاجم الأميركي الدولي جوزيه التيدور مدافع أرسنال الفرنسي بكاري سانيا وانفرد بالحارس وسدد الكرة داخل الشباك قبل أن يحتسب الحكم ركلة حرة لمصلحة الأميركي بطريقة غريبة. وسرعان ما أضاف أرسنال الهدف الثالث بعد لعبة مشتركة بين أوزيل وجيرو فوصلت الكرة أمام رامسي الذي تابعها ببراعة داخل الشباك (76). وعلى ملعب أولدترافورد، كانت المفاجأة في تشكيلة مانشستر يونايتد حامل اللقب عودة مهاجمه الدولي واين روني اثر تعافيه من إصابة في جبينه استدعت تقطيبه بعشر غرز قبل نحو اسبوعين وغاب بالتالي عن مباراتي منتخب بلاده ضمن تصفيات كأس العالم في الأيام العشرة الأخيرة. بدأ مانشستر يونايتد المباراة بسرعة لكنه اصطدم بدفاع جداري صلب لدى منافسه الصاعد مطلع الموسم الحالي إلى الدرجة الممتازة. وعلى الرغم من محاولات صاحب الأرض المتكررة فإنه لم يشكل خطورة كبيرة على مرمى منافسه إلى أن جاءت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما توغل أشلي يانج داخل المنطقة فأعاقه الجنوب أفريقي كاجيشو ديكجاسوي من الخلف فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء، لكن قراره بطرد اللاعب الذي ارتكب المخالفة كان قاسيا كونه لم يكن المدافع الأخير. ونجح الهولندي فان بيرسي في ترجمة الركلة إلى هدف التقدم للشياطين الحمر والشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة. وظن الجميع بأن مانشستر سيجل عدداً كبيراً من الأهداف في الشوط الثاني لكن الفريق أهدر العديد من الفرص السهلة إلى أن تمكن واين روني الذي وضع واقيا سميكا على جبهته من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 81 اثر ركلة حرة مباشرة نفذها بمهارة استقرت في الزاوية اليمنى. وشارك في صفوف مانشستر يونايتد في منتصف الشوط الثاني لاعب وسطه البلجيكي العملاق مروان فيلايني للمرة الأولى منذ انتقاله في اللحظات الأخيرة قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية. يذكر أن مانشستر يونايتد يستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا بمباراة قوية على أرضه ضد باير ليفركوزن الألماني منتصف الاسبوع المقبل. وحقق توتنهام فوزاً متوقعاً على نوريتش سيتي بهدفين سجلهما الايسلندي الدولي جالفي سيجوردسون في الدقيقتين 28 و49. وسقط مانشستر سيتي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه ستوك سيتي الذي يشرف على تدريبه مدرب سيتي السابق مارك هيوز. وكان سيتي عزز صفوفه بثلاثة لاعبين يملكون نزعة هجومية هم المونتينيجري ستيفان يوفوتيتش والاسباني الفارو نيجريدو ومواطنه خيسوس نافاس لكن باستثناء فوزه الافتتاحي على نيوكاسل برباعية نظيفة فانه خيب الآمال حيث سقط أمام كارديف سيتي أيضا 2-3. وسقط أستون فيلا أمام نيوكاسل 1-2. سجل للفائز الفرنسي حاتم بن عرفة (18) ومواطنه يوان جوفران (73)، في حين سجل للخاسر البلجيكي كريستيان بينتيكي (67). وتعادل فولهام مع وست بروميتش ألبيون 1-1. سجل للأول ستيف سيدويل (22)، وللثاني شون ماكولي (90+2). وتعادل أيضا هال سيتي مع كارديف سيتي بالنتيجة ذاتها. سجل للأول كورتيس ديفيس (40)، وللثاني بيتر ويتنجهام (59). وجاء ترتيب فرق الصدارة: أرسنال 9 نقاط من 4 2- ليفربول 9 من 3، توتنهام 9 من 4، تشيلسي 7 من 3 ، مانشستر يونايتد 7 من 4.