دمشق ـ ''وام'' : أنهت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في دمشق الاستعدادات اللازمة لسفر عدد من المواطنين السوريين لأداء فريضة الحج لهذا العام على نفقة مؤسسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية· وجرياً على عادتها في كل موسم حج كلفت المؤسسة سفارة الدولة في دمشق وغيرها في كثير من العواصم الأخرى لانتقاء عدد من المستحقين الراغبين بأداء فريضة الحج لمساعدتهم وإعانتهم من قبل المؤسسة· وانتقت لجنة مختصة من سفارة الدولة بدمشق 42 رجلاً وامرأة من سوريا تبين بعد دراسة أوضاعهم أنهم من أكثر المستحقين والمؤهلين لنيل هذه المكرمة النبيلة حيث ستتحمل مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية كافة نفقات رحلتهم في أداء فريضة الحج من تذاكر السفر ذهاباً وإياباً إلى نفقات الإقامة والطعام والتنقل في الديار المقدسة· وعقد أمس في مقر السفارة اجتماع ضم سعادة يوسف محمد المدفعي سفير الدولة ''لدى دمشق والسيد حمد محمد حميد الجنيبي ''سكرتير ثان'' في السفارة وسماحة الشيخ رضوان أبو شهاب مسؤول فوج حجاج سفارة الدولة في دمشق والمواطنين السوريين الإثنين والأربعين الذين تم اختيارهم لأداء الفريضة على نفقة المؤسسة· وبحث الاجتماع الاستعدادات اللازمة والإجراءات المتخذة لتكون رحلة الحجاج على أيسر ما يكون· وقال سعادة السفير المدفعي لمراسلة وكالة أنباء الإمارات في دمشق إنها لفتة إنسانية رائعة عودتنا عليها المؤسسة المعطاءة تقدمها في كل عام منوهاً بازدياد عدد الحجاج هذا العام حيث كان العام الماضي 37 حاجاً· ودعا سعادة السفير الله عز وجل أن تكون هذه الأعمال الخيرية وغيرها مما قدمه المغفور له الشيخ زايد ابتغاء مرضاة الله عز وجل في ميزان حسناته يوم القيامة فيما أشاد سماحة الشيخ رضوان أبو شهاب بالمكرمة النبيلة التي تنتهجها كل عام مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وقال إننا نلمس ونعيش الصدقة الجارية التي تقدمها هذه المؤسسة العظيمة ونشاهد بأم أعيننا إنجازات الشيخ زايد رحمه الله ونشاهد هذه المسيرة العامرة بالخير· يذكر أن فوج حجاج سفارة دولة الإمارات في دمشق سيغادر إلى الأراضي المقدسة يوم الثالث والعشرين من شهر ديسمبر الجاري·(وام)