الاتحاد

أخيرة

اريثا فرانكلين تحضّر آخر ألبوماتها قبل الاعتزال

نيويورك (أ ف ب)

أعلنت أسطورة موسيقى الجوسبل الأميركية، اريثا فرانكلين، عزمها اعتزال تسجيل الأغنيات، بعد إنجاز ألبومها الأخير المرتقب، الذي يشارك فيه المغني الشهير ستيفي ووندر.
وأوضحت المغنية الموجودة على الساحة الموسيقية منذ طفولتها في ديترويت، والتي تبلغ عامها الخامس والسبعين الشهر المقبل، أنها ترغب في تمضية وقت أطول مع أحفادها.
وقالت فرانكلين لقناة «دبليو دي آي في» التلفزيونية في ديترويت، «سيكون هذا عامي الأخير» في المجال الموسيقي.
وأشارت إلى أنها ستتوجه قريباً إلى الاستوديو في المدينة لتسجيل ألبومها الأخير الذي يتولى المغني الشهير ستيفي ووندر المتحدر أيضاً من ديترويت إنتاج أعمال عدة فيه.
وعلى رغم وصفها هذه الخطوة بأنها اعتزال، قالت فرانكلين، إنها لا تمانع في إحياء عدد محدود من الحفلات، بعد توقفها عن التسجيلات الموسيقية.
وقد نالت اريثا فرانكلين 18 جائزة «جرامي»، وهي معروفة بصوتها القوي خصوصاً بفضل إعادتها لأغنية اوتيس ريدينج «ريسبكت».

اقرأ أيضا