السبت 2 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
فرق بحثية من 60 دولة تلتئم في «إكسبو 2013» بأبوظبي غداً
فرق بحثية من 60 دولة تلتئم في «إكسبو 2013» بأبوظبي غداً
14 سبتمبر 2013 00:23
السيد سلامة (أبوظبي) - تنطلق غداً فعاليات الملتقى العلمي العالمي “إكسبو 2013” الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في مركز أبوظبي للمعارض، ويستمر لمدة يومين، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. ويشارك في الملتقى علماء المستقبل من الشباب البالغ عددهم 1550 مشاركا يمثلون 60 دولة منها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا واليابان، وماليزيا، والمكسيك، وتتراوح أعمارهم مابين 12 إلى 25 عاماً، وسط استجابة عالمية كبيرة من مختلف الجامعات المرموقة للمشاركة. وكشف المهندس حسين الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لـ”الاتحاد” عن أن تنظيم هذا الملتقى يمثل إضافة جديدة للرصيد العلمي والتعليمي الذي تحظى به الدولة على المستويات الإقليمية والدولية، ويترجم السمعة المتميزة لمنظومة التعليم العام والعالي والتقني في الدولة وإمارة أبوظبي التي تحتضن هذا الحدث العالمي. وأشار إلى أن مجالات التنافس في الملتقى تشمل 13 مجالاً علمياً وتكنولوجياً في هذا الحدث العالمي، مؤكداً أن المركز بدأ التحضير للملتقى منذ عامين بعد فوز أبوظبي باستضافته خلال الملتقى العلمي العالمي الذي عقدته المنظمة العالمية للعلوم والتكنولوجيا “ملست” في سلوفاكيا، حيث تم الإعلان عن فوز الإمارات بتنظيم الملتقى العلمي العالمي “إكسبو 2013”. وقال مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى: إن ما تتمتع به الدولة عامة والعاصمة أبوظبي خاصة من سمعة عالمية وبنية تحتية راقية، وإمكانات بشرية ومادية وتقنية متميزة جعلها في صدارة المدن العالمية التي دخلت المنافسة لاستضافة هذه الفعاليات الدولية بكل تميز وجدارة واستحقاق، مؤكداً قدرة المركز على تنظيم هذا الملتقى العالمي وفق أرقى المستويات المعمول بها في أكثر دول العالم تقدماً. وأوضح أن الملتقى يعتبر فرصة كبيرة لتشجيع شباب وفتيات الوطن للتقدم بمشروعاتهم العلمية والتكنولوجية التي تعكس مدى تمتعهم بقدرات ابداعية متميزة، وجنباً إلى جنب مع علماء المستقبل والمبدعين الذين يمثلون نخبة من دول العالم المتقدم، وهناك نحو 500 مواطن ومواطنة سيشاركون في الملتقى ممثلين لمختلف المؤسسات التعليمية بالدولة. وتابع: إن الملتقى سيشهد جملة من الفعاليات المصاحبة مثل ورش العمل المتخصصة والمحاضرات التي يقدمها نخبة من المفكرين والخبراء والمتخصصين، وتتناول عدداً من المجالات العلوم والتكنولوجيا، حيث يمثل هؤلاء العلماء نخبة من دول العالم المتقدم، ويشكلون لجان عمل من مهامها تقييم مشروعات الطلبة، وتقديم النصح والإرشاد لهم بما يضمن الارتقاء بالمستوى العلمي والمهاري لشباب الإمارات وغيرهم من المشاركين. من جانبه، قال أحمد عبد الله الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية في معهد التكنولوجيا التطبيقية نائب رئيس اللجنة العليا للملتقى العلمي العالمي: إن المشروعات التي ستقدم خلال الملتقى ثرية ومتنوعة وتحيط بكافة المجالات العلمية حيث تشمل 13 فئة من فئات المشاريع العلمية وهي الأحياء، والعلوم السلوكية والاجتماعية، والكيمياء، وعلوم الحاسب الآلي، وعلم الأرض، والطاقة والنقل، والهندسة، والإدارة والتحليلات البيئية، والتكنولوجيا الكهربائية والميكانيكية، وعلوم الرياضيات، والطب والصحة، والفيزياء وعلم الفلك، والتكنولوجيا والتكنولوجيا الحيوية، وهو الأمر الذي يدل على مدى ثراء الملتقى بالكثير من المشروعات التي يمكن الاستفادة منها في حياتنا ومستقبلنا العلمي. وأشار على محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات عضو اللجنة العليا المنظمة للملتقى إلى أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بذل جهوداً كبيرة لإنجاز عمليات التنظيم للملتقى الذي يعتبر حدثاً عالمياً بكل المقاييس، ويستقبل الجمهور من التاسعة صباحا وحتي السادسة مساء يومي الأحد والاثنين، فيما يخصص يوم الثلاثاء 17 سبتمبر للنساء فقط.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©