الاتحاد

ألوان

حديقة أم الإمارات.. بيئة جاذبة للاستكشاف والترفيه الهادف

تحظى فعاليات الحديقة باهتمام كبير من مختلف أفراد الأسرة (الاتحاد)

تحظى فعاليات الحديقة باهتمام كبير من مختلف أفراد الأسرة (الاتحاد)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

عندما تطأ قدماك أرض حديقة «أم الإمارات» تشعر أنك في منتجع مفتوح، بما تتوفر عليه من مساحات خضراء وألعاب وفعاليات ومطاعم وأسواق، ترضي جميع الأذواق، لتشكل الحديقة إحدى الواجهات البارزة لمدينة أبوظبي لتستقبل زوارها وتقدم لهم تجربة فريدة من المتعة والترفيه والتعليم والتثقيف. وتقدم الحديقة التي شيدت على مساحة 14 هكتارا ونصف الهكتار وتمتد بطول 690 مترا وعرض 205 أمتار، تجربة فريدة ضمن بيئة جاذبة ومشوقة للاسترخاء والاستكشاف والاستمتاع والترفيه الهادف، في بيئة طبيعية خلابة من المناظر الطبيعية والأشجار والجداول المائية والنوافير، والأماكن المخصصة للجري وقيادة الدراجات الهوائية، فضلا عن توفر مساحات عشبية كبيرة، ويزيدها جمالا الفعاليات المتنوعة التي تستضيفها في مجالها المفتوح.
وتحظى الفعاليات التي تستضيفها الحديقة منذ افتتاحها عام 2015، والمتنوعة بين الحفلات الموسيقية والسباقات الخيرية والمعارض الفنية، والفعاليات التوعوية، باهتمام كبير من جميع أفراد الأسرة، ومن هذه الفعاليات التي تحظى باهتمام الأطفال فعاليات السينما المفتوحة التي تعرض أحدث الأفلام، وفعالية التلوين بالطريقة ثلاثية الأبعاد خلال عطلة نهاية الأسبوع، إلى جانب الفعاليات الأخرى كسوق رايب والحضيرة وممارسة الرياضة، وسواها من الفعاليات لا سيما أن «حديقة أم الإمارات» تقدم فعاليات متنوعة فنية وثقافية، التي تتبنى رؤية التعلم من خلال الترفيه.

سينما مفتوحة
للأطفال نصيب وافر من الفعاليات التي تقدمها لهم حديقة أم الإمارات، بحيث تشكل تجربة فريدة تجمع بين الترفيه والتعلم والحركة والنشاط، ومنها السينما المفتوحة، فالأطفال على موعد دائم مع متابعة أحدث الأفلام العلمية والتعليمية، عن ذلك قالت سلامة النيادي من أبوظبي، إن أطفالها يصرون على دخول الحديقة نهاية كل أسبوع، للاستمتاع ما تقدمه السينما من عروض سينمائية خاصة بالأطفال في أجواء عائلية مريحة، ووسط الأجواء الخضراء المفعمة بالحيوية. وجلس الطفل محمد الشحي إلى مجموعة من الأطفال يتابعون أحد الأفلام من خلال شاشة عرض ضخمة، غير مبال بما يدور حوله، حيث أكد أنه جاء للحديقة مع أصدقائه المفضلين، مشيرا إلى أنه يعشق السينما وخاصة إذا كانت في الهواء الطلق.

رسم ثلاثي الأبعاد
أخذ الأطفال أماكنهم أمام شاشة كبيرة يرسمون عبر بتقنية ثلاثية الأبعاد عن طريق الأيباد لتتحول إلى فيلم قصير متحرك، تجربة قدمت للصغار معارف جديدة، وجمعت الفعالية التي استفاد منها صغار السن بين الترفيه والتعليم، وقال الطفل نايف اليماحي بلغته البسيطة أنه سعيد بالاستفادة من هذه التجربة الجديدة بالنسبة له، مشيرا أن المشرفة على هذه الورشة ساعدته على رسم عصافير وورود وبعض الشخصيات المحببة لديه. من جهتها قالت والدته أن هذه التقنية ستغير اهتمامه وتعلمه كيفية استعمال الأيباد بطريقة صحيحة ومفيدة.
سوق رايب
يعتبر سوق رايب الذي تحتضنه حديقة «أم الإمارات» كل يوم سبت، من الفعاليات المفضلة لمجتمع أبوظبي، حيث يعرض باقة متنوعة من المنتجات والمأكولات المحلية والمشغولات والأزياء ويشتمل السوق أيضا على منتجات عضوية، حيث يجد مجتمع أبوظبي نفسه أمام خيارات واسعة من العربات الغذائية المحلية الموهوبة والعالمية التي تشكل محطات الطهي المباشر، وتشكيلة من المواد الفريدة المصنوعة يدوياً بالمنزل وأزياء المتاجر للكبار والصغار والمجوهرات المصممة حسب الطلب، فضلاً عن التسلية والترفيه. ليف ديجاهير تبيع في «سوق رايب» منتجاتها يدوية الصنع، توضح أنها تستورد معروضاتها من عدة دول مشهورة بالخامات والصناعات اليدوية مثل المغرب والهند، لافتة إلى أنها حديثة المشاركة في سوق رايب إلا أنها استفادت من هذه التجربة التي حققت لها انتشارا واسعا، وأبدت ليف إعجابها الكبير بحديقة أم الإمارات وأجوائها وبيئتها الجاذبة للمشاريع، ناهيك عن الحضور القوي للجمهور من جميع الجنسيات.

بستان الحكمة
تستقبل الحديقة زوارها بقائمة طويلة من الفقرات الترفيهية والتثقيفية، منها بستان الحكمة، حديقة الظل، المسرح المفتوح، السينما العملاقة. وكل من هذه الفعاليات تعرض بشكل متفرد وما تقدمه من إضافة يتطلع إليها الزوار، لتثري أوقاتهم بما هو أكثر من مجرد التسلية، فهناك يجد صغار السن ما يبهرهم من فنون الرسم والتلوين واستكشاف عالم الحيوانات والنباتات النادرة، بالإضافة إلى مساحات شاسعة ينطلق إليها الأهل لكسر الروتين الأسبوعي، والاطلاع على جزء من تاريخ مدينة أبوظبي الزاخر بالأحداث والمحطات.

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن