الاتحاد

الرياضي

14 طياراً يتنافسون على كأس «النجمة العاشرة» لأبوظبي

العروض الجوية بكاسر الأمواج أمام مارينا مول تحوز إعجاب الجماهير (تصوير شادي ملكاوي)

العروض الجوية بكاسر الأمواج أمام مارينا مول تحوز إعجاب الجماهير (تصوير شادي ملكاوي)

أمين الدوبلي(أبوظبي)

تنطلق اليوم المنافسات الرسمية لسباقات الجولة الأولى لـ«ريد بول» الجوي من على شواطئ العاصمة أبوظبي في تمام الساعة الواحدة من بعد الظهر، والذي يعد حدثاً تاريخياً لأسباب عدة، أولها، أنها الذكرى العاشرة للشراكة بين مجلس أبوظبي الرياضي، والهيئة الدولية لسباقات ريد بل الجوي، وثانيها، لأن هذه الجولة تتواكب مع العيد الماسي للسباقات الجوية باعتبارها تحمل الرقم 75 في مسيرة منافسات ريد بول الجوية.
ويكتسب سباق اليوم قيمة كبرى أيضا هي المشاركة الكبيرة من فرق الطيارين العالميين المصنفين الأوائل من مختلف القارات، والذين يبلغ عددهم 14 فريقا لديهم شهرة واسعة في عالم المحركات والسباقات الجوية، وعلى رأسهم، الألماني ماتيوس دولدير الفائز بسباق النسخة الأخيرة 2016، وبقية المتنافسين التشيلي كريستين بولتون المولود، والفرنسي مايك براجوت، والأميركي المخضرم كيربي تشامبليس، ومواطنه ميشيل جوليان، والأسترالي مات هول، والفرنسي نيكولاس أيفانوف، والذي سبق له المشاركة في كل النسخ التسع السابقة التي أقيمت في العاصمة أبوظبي، والتشيكي بيتر كوبفيستين، والفرنسي فرانسوا لي فوت، والكندي بيت ماكلويد، والياباني يوشيد مورويا، والسلوفيني بيتر بودلونزيك، والإسباني جون فيلارد.
وأكد عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، على ضوء حضوره للتصفيات التي أقيمت على كورنيش أبوظبي أمس، أن مرور 10 سنوات على العلاقة القوية بين العاصمة أبوظبي، والهيئة الدولية المنظمة لسباقات ريد بل الجوية دليل على النجاح الكبير لهذا السباق، وأيضا على الثقة المتبادلة والمتصاعدة بين الطرفين، ولا سيما في ظل تجديد الشراكة هذا العام لأربع سنوات مقبلة، مشيراً إلى أن هذا السباق العالمي مع الأحداث الدولية الكبرى جعلت من أبوظبي عاصمة للرياضة العالمية، وهو هدف استراتيجي من ضمن أهداف مجلس أبوظبي الرياضي في ظل الدعم الكبير الذي يلقاه من حكومة أبوظبي، وعلى ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.
وقال العواني: لمسنا مكاسب كبيرة تحققت في الدعاية والترويج للعاصمة من هذا السباق العالمي، وتمكنا من قياسها، وفقاً لمعدلات موضوعية بنتائج أعلنا عنها في نهاية النسخة الأخيرة، وسنعلن عنها بعد نهاية النسخة العاشرة، حيث إن الخط البياني متصاعد بشكل دائم، ويؤكد اتساع رقعة المتابعين للسباق حول العالم بأرقام كبيرة، وهو الأمر الذي يمكننا البناء عليه في الترويج السياحي لعاصمتنا التي أصبحت معشوقة الكثيرين من الرياضيين وعائلاتهم وذويهم حول العالم.
كما أن الإقبال الكبير من المجتمع المحلي على منطقة الفعاليات في الكورنيش يعكس انتشار ثقافة رياضة المحركات في الدولة، ولا سيما في ظل التنوع الكبير في الفعاليات، سواء كانت رياضية أو فنية أو ثقافية أو ترفيهية، ومن الأمور الجديدة في هذه النسخة التي أسعدتنا هي مشاركة فريق الفرسان الجوية الإماراتي بعدد من الاستعراضات على مدار الأيام الثلاثة التي شهدت يوم التدريبات ويوم التصفيات، وسوف تقدم عروضها اليوم أيضاً.

«مارتن شونكا» يتصدر التصفيات
أبوظبي (الاتحاد)

بحضور الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، وعارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد محمد هلال الكعبي، رئيس العلاقات الحكومية في حلبة ياس، سجل المتسابق مارتن شونكا الزمن الأسرع 52:096 ثانية بالتصفيات، ويعتبر هذا الزمن إنجازاً في مواجهة الريح والجو التنافسي القوي بين المشاركين، في حين سجل المتسابق ميكائيل جوليان المركز الثاني بزمن قدره 52:458 ثانية، وحل في المركز الثالث كيربي تشامبليس بزمن قدره 52:500 ثانية.
وشارك الفائز الأول في الموسم الماضي الألماني «ماثيوس دولديرير» وكان مفاجأة الموسم الحالي، حيث حل في المركز الحادي عشر في السباق، لتكون مشاركته الأكثر تحدياً للدفاع عن اللقب، وفي الوقت نفسه تمثل تحدياً كبيراً للمتسابقين، من أجل تحقيق المراكز المتقدمة، والفوز في جو تنافسي قوي.


اقرأ أيضا

«الملك» احتفالية «6 نجوم»