الاتحاد

الرياضي

الشباب والعين بروفة لنهائي الكأس

العين تخطى الخليج في الجولة الماضية

العين تخطى الخليج في الجولة الماضية

على استاد مكتوم بن راشد في نادي الشباب يلتقي الشباب والعين في مواجهة تعتبر بروفة أولى قبل مواجهتهما الأهم هذا الموسم عندما يلتقيان بعد أكثر من شهر في مدينة زايد الرياضية ومباراة نهائية في مسابقة كأس رئيس الدولة، ولكنهما يلتقيان هذا المساء في بطولة الدوري والأهداف هنا مختلفة وإن توحدت الرغبة في الفوز لدى الطرفين، فالشباب يسعى لمواصلة مسيرته الموفقة في الفترة الماضية وحالة الروح المعنوية العالية التي اكتسبها الفريق بعد سلسلة من النتائج الإيجابية التي حققها، أما العين فهو أحد أطراف المنافسة الثلاثة على لقب الدوري ويسعى لعبور مطبة الجوارح والتفرغ لمتابعة ما سوف تسفر عنه مباراة الجزيرة والأهلي والتي يدخل العين كطرف ثالث ورئيسي في نتيجتها النهائية·
الشباب حامل اللقب والذي ابتعد عن سرب المنافسين هذا الموسم بعد سلسلة من النتائج المتردية والتي كانت مفاجئة للجميع هذا الموسم بدأ في العودة تدريجيا إلى الواجهة وكان نجاحه في الأيام الماضية بالوصول إلى المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة بمثابة إنقاذ حقيقي للموسم الحالي بعد أن خرج الفريق من سباق المنافسة على لقب الدوري كما خرج من كأس الرابطة، وحقق الفريق في الجولة الماضية فوزا مهما خارج القواعد على فريق الظفرة وجاء في توقيت مناسب ليخرج الفريق مؤقتا من دوامة الخطر ولكنه لا يزال قريبا للغاية منها ولذا يحتاج إلى مواصلة تحقيق النتائج الايجابية لكي يبتعد بشكل تام عنها قبل أن يتفرغ للحصول على مركز متقدم فيما تبقى من البطولة، ويشارك الفريق الأسبوع القادم في البطولة الأسيوية ويبحث اليوم عن الفوز على العين لكي يدخل المنافسة الآسيوية بنفس مفتوحة وكما يسعى لرد الدين للعين الذي تغلب عليه في الدور الأول·
العين ينافس هذا الموسم على ثلاث جبهات بعد أن حجز لنفسه مبكراً مقعد في نصف نهائي كأس رابطة اتصالات كما تأهل في الأيام الماضية إلى المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة ويقابل فيها الشباب الشهر القادم، وفي بطولة الدوري يتواجد الفريق في مثلث المنافسة حيث يبتعد عن المتصدر الجزراوي بفارق أربع نقاط وعن الوصيف الأهلاوي بفارق نقطتين، وكان العين في المباراة الماضية تخطى عقبة الخليج بصعوبة بالغة واحتاج إلى هدف سجله مدافع الخليج في مرماه ليحسم نقاط المباراة، ويعاني الفريق في الفترة الماضية من الظروف الصعبة والمتمثلة في الغيابات جراء الإصابة التي لا يكاد يمر أسبوع إلا ويسقط أحد لاعبي العين ضحية لها وهو ما سبب للفريق صعوبات في المباريات الأخيرة، ويحتاج العين اليوم للفوز وانتظار نتيجة مباراة الجزيرة والأهلي والتي سيكون الزعيم هو أول المستفيدين من نتيجتها أي كانت ولكن بشرط رئيسي وهو عبور محطة الجوارح بسلام·

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها