الاتحاد

عربي ودولي

ترشيح «حركة مقاطعة إسرائيل» لجائزة نوبل للسلام

أوسلو (وكالات)

رشح أعضاء في البرلمان النرويجي «حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها» المعروفة اختصاراً بـ«بي دي اس» رسمياً للحصول على جائزة نوبل للسلام.
وثمّن البرلمانيون دور الحركة في النضال السلمي والفعال من أجل حقوق الشعب الفلسطيني. وأعرب نائب نرويجي بادر بالترشيح في رسالة للصحافة، عن فخره بهذا الترشيح، قائلاً «بصفتي عضو برلمان نرويجي، فإنني أفخر باستخدام سلطتي كمسؤول منتخب لترشيح حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، من أجل الحقوق الفلسطينية، للحصول على جائزة نوبل للسلام. إن ترشيح الحركة لهذه الجائزة يتماشى تماماً مع المبادئ العزيزة جداً عليّ وعلى حزبي».
وأعربت اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة على لسان عمر البرغوثي أحد مؤسسي حركة المقاطعة، عن امتنانها للبرلمانيين النرويجيين على هذه الخطوة الشجاعة والمشجعة.

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد